تستمع الآن

شاهد.. سائق حافلة يفسد “لحظة تاريخية” في أمريكا

الأربعاء - ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧

لخظة تاريخية أفسدها سائق إحدى الحافلات بوقوفه أمام عدسات المصورين، ليفسد التقاط فيديو يخلد مرحلة التفجير لملعب جورجيا الأمريكي.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن الجماهير اصطفت لمشاهدة لحظة تفجير ملعب جورجيا الأمريكي عقب مرور 25 سنة على افتتاحه، إلا أن المصورين التابعين لقناة تليفزيونية أمريكية فوجئوا بوقوف حافلة أمامهم مباشرة حتى يشاهد سائقها لحظة التفجير ما أفسد عليهم تسجيل تلك اللحظة.

وبعد ثوان من بدء التفجير وظهور سحابة دخان، دخلت حافلة كبيرة في إطار الفيديو، حتى أصيب المصور بحالة من الغضب وظل يصرخ: “أرحل”، ولكن مع انتهاء توقف الحافلة كانت عملية التدمير قد انتهت.

وتم هدم الملعب الذي افتتح عام 1992 ويتسع لـ 71 ألف متفرج، عقب استبداله بملعب مرسيدس بينز الذي أنشيء بجانبه بتكلفة بلغت 1.6 مليار دولار.

واستخدم أكثر من 3 آلاف كيلوجرام من المتفجرات لتدمير الملعب، الذي افتتح في 1989، وبلغت تكلفة بنائه 214 مليون دولار، واستضاف بطولتين من بطولات “سوبر باول”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك