تستمع الآن

شاهد.. العالم يتضامن مع مصر عقب حادث “مسجد الروضة”.. وإيفل يطفئ أنواره

الأحد - ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧

تضامنت عدة عواصم عربية وعالمية مع مصر، عقب الحادث الإرهابي الذي وقع في مسجد الروضة بمحافظة شمال سيناء وأدى لاستشهاد 305 أشخاص وإصابة أكثر من 100، حيث نددت تلك الدول بما حدث، مؤكدة وقوفها بجانب مصر في مصابها الأليم.

وقال مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، إن دولة فرنسا تضامنت مع مصر عن طريق إطفاء أنوار برج إيفل تضامنًا مع ضحايا الهجوم الإرهابي.

ونشر الحساب الرسمي لبلدية باريس، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، صورة للبرج الأشهر في العالم وتم إطفاءه في منتصف الليل تضامنا مع مصر.

وقال الحساب: “أضواء البرج الأشهر في العالم تم إطفائها مع حلول منتصف الليل، تضامنا مع ضحايا الهجوم الإرهابي في مصر”.

كما قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التعازي للشعب المصري في ضحايا الهجوم الإرهابي، قائلا في تدوينة عبر موقع “فيسبوك”: “كل التعازي لضحايا الاعتداء الرهيب الذي استهدف مسجدًا ببئر العبد بسيناء”.

كما وضع محرك البحث الشهير “جوجل”، شارة سوداء على صفحته الرئيسية حدادًا على ضحايا الحادث الإرهابي، حيث أعلنت جوجل تضامنها مع مصر وأسر ضحايا الحادث.

ووضع جوجل شارة سوداء على صفحته الرئيسية فيمصر، وقال: “هذا لذكرى ضحايا الهجوم الإرهابي في سيناء”.

تضامن جوجل

الأردن تنكس أعلامها

في ذات السياق، نكست الأردن علمها الوطني حدادًا على ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في العريش.

وأعلن الديوان الملكي الهاشمي، تنكيس علم السارية على المدخل الرئيسي للديوان الملكي حدادًا على الضحايا الأبرياء من أبناء الشعب المصري الذين قضوا جراء الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في شمال سيناء.

وبحسب نشرة رسمية صادرة عن الديوان ، بعث الملك عبد الله الثاني برقية إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الجمعة، دان فيها “الهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف مسجد الروضة شمالي سيناء، وأودى بحياة العشرات من أبناء الشعب المصري، وإصابة آخرين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك