تستمع الآن

شاهد.. انتقادات تواجه حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي.. ودياب: “ما حدث فضيحة”

الأربعاء - ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧

أقيم حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 39، أمس الثلاثاء، في قاعة المنارة بمركز المؤتمرات الدولية بمدينة القاهرة الجديدة، بحضور عدد كبير من نجوم الفن العالميين والمصريين.

ويشارك بالمهرجان 175 فيلمًا من أكثر من 50 دولة، بينهما 16 فيلمًا في المسابقة الرسمية و29 فيلمًا في برنامج “سينما الغد الدولية”، و7 أفلام في برنامج “أسبوع النقاد”، و8 في برنامج أفاق السينما العربية.

حفل الافتتاح أثار غضب عدد كبير من الفنانين وصناع السينما في مصر بسبب عدة عوامل، كان أبرزها تأخر حفل افتتاح المهرجان لمدة تجاوزت 3 ساعات بسبب تأخر وصول عدد كبير من الفنانين وفقًا لما ذكرته “بوابة الأهرام”.

كما شهد فيلم الافتتاح “الجبل بيننا”، مشكلة كبيرة أجبرت مخرجه هاني أبو أسعد على وقف عرضه بسبب ظروف سيئة عرض فيها الفيلم.

واضطر مخرج الفيلم العالمي، إلى إيقاف عرض الفيلم في حفل الافتتاح وتأجيله ليوم آخر بسبب الظروف التي وصفها بالسيئة من حيث الصوت والصورة بجانب فك عدد من العمال للديكورات على المسرح في أثناء عرض الفيلم.

كما وجه أبو أسعد الشكر لمن انتظر عرض الفيلم معتبراً ذلك احتراما للفن لكنه لا يقبل أن يعرض الفيلم الذي بذل فيه مجهودًا كبيرًا بهذا الشكل، بينما حاول المنتج محمد حفظي والمخرج عمر زهران تصحيح الوضع مع غياب المنظمين عن الواقعة.

الفيلم من بطولة: إدريس ألبا، وكيت وينسلت، وديرموت مولروني، وبيو بردجيس، ولوسيا والترز، ووليد زعيتر، ولي مجدوب، ومن إخراج المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد.

حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي أيضا لم يكن على قدر الانضباط والتنظيم وهو ما ظهر جليًا في حجم الانتقادات التي طالته، حيث عقب المخرج عمرو سلامة على ما حدث في حفل الافتتاح عبر صفحته على موقع “فيسبوك”.

وقال سلامة: “كام مخرج أو سيناريست أو ممثل أو مدير تصوير أو أي فنان سينمائي في مصر بيشوف كل سنة الأفلام اللي كسبت في مهرجان كان أو برلين أو فينيسيا أو حتى بيشوف كل الأفلام اللي اترشحت الأوسكار؟، بلاش.. كام منهم بيشوف الأفلام المصرية الثانية المستقلة أو اللي فيها تجربة جديدة أو حتى اللي خدت اهتمام دولي أو عالمي”.

وتابع: “مش هاكون ببالغ لو قولت إن على أكثر تقدير 50 % من صناع السينما بس هم اللي عندهم هذا القدر من الاهتمام، ساعات بنقول إن مشكلة صناعة السينما في مصر هي الورق أو الإمكانيات أو الأجور أو الرقابة، لكن الحقيقي حتى لو دي مشاكل حقيقية فالمشكلة الأكبر أن السينمائيين في مصر مش محبين حقيقيين للسينما، أو حبهم لها هو متلخص في حبهم لما تعطيهم السينما من شهرة وأموال وجمهور”.

وأكمل عمرو سلامة: “ده تفسيري للي حصل امبارح في مهرجان القاهرة، أن أهم مخرج عربي في العالم النهاردة، عمل مجهود كبير لتأجيل العرض التجاري في مصر لفيلمه الأمريكي المشارك فيه أهم نجوم في العالم علشان يفتتح بيه مهرجان القاهرة وعند بداية عرض الفيلم يهجرها الجميع للحاق بحفلة وعشاء، بسبب عدم اهتمامهم أو بسبب تأخير ميعاد الحفل لسوء التنظيم كما قيل”.

محمد حفظي

من جانبه، تحدث الكاتب والمنتج محمد حفظي عن الأزمة التي مر بها حفل افتتاح المهرجان، حيث أبدى استيائه الشديد من الأزمة التي واجهت فيلم افتتاح القاهرة السينمائي “The Mountain Between Usا”.

وقال في تدوينة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “خيبة أمل كبيرة.. افتتاح مهرجان سينمائي كبير بجمهور يبدو أنه يحب الأضواء ويكره السينما، وكل أسفي لمخرج فيلم الافتتاح الذي لم يجد حتى منظمي المهرجان ليبقوا معه في الصالة خلال عرض الفيلم”.

وتابع حفظي: “مبروك لمهرجان القاهرة على الملايين والنجوم التي للأسف لا تصنع وحدها مهرجانًا عريقًا، وتشرفت على مدار عامين بمشاركتي ضمن اللجنة الاستشارية العليا للمهرجان لكن بعد حفل افتتاح الليلة أشعر أننا جميعًا كأعضاء أضعنا الكثير من الوقت.. وبالتوفيق”.

محمد دياب

المخرج محمد دياب تحدث أيضًا عن ما حدث خلال عرض فيلم افتتاح المهرجان، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، واصفًا ما حدث بأنه فضيحة.

وقال دياب: “القاعة وقت عرض فيلم الافتتاح فضيت تمامًا، رغم أنه فيلم هوليوودي وإخراج مخرج عربي.. طبعًا دي فضيحة معبرة مش عن مهرجان القاهرة لوحده بس عن صناعة السينما في مصر، والحقيقة أن نجوم السينما في مصر معظمهم مبيتفرجوش على سينما خالص.. بتاتًا.. يعني حتى إم بي سي تو مبيتفرجوش عليها.. اللهم إلا لو في فيلم حد زقهولهم وقالهم ده هايل لو عرفت تمصره، ساعتها ألاقيه جايلي بالفيلم وعاوز يعمل زيه”.

واستطرد: “ممثلين مشهورين كنا بنبقى بنشتغل مع بعض ومتحمسينلي جدًا كمخرج واكتشف في وسط الشغل أنه مشافش حتى الأفلام اللي أنا اخرجتها!!! طب والله العظيم أني أخلي ممثل في هوليود يتفرج على فيلمي أسهل وأسرع من أني أخلي ممثل في مصر يتفرج عليه”.

وتابع محمد دياب: “بالنسبة لمهرجان القاهرة، فطبعًا المهرجانات هي مكان الناس اللي بتحب السينما، وطبعًا تواجد النجوم مهم بس على الأقل تبقى نص القاعة ناس مهتمة بجد بالسينما، تقريبًا محدش من السينما المستقلة أو الناس اللي بتشارك في مهرجانات اتعزم أصلا.. الرد كاربت معمولة عشان تسوق للمهرجانات، مش المهرجانات معمولة عشان تسوق للرد كاربت”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك