تستمع الآن

زوجان بريطانيان استخدما نفس الأجهزة الكهربائية لمدة 61 عاما

الثلاثاء - ٢١ نوفمبر ٢٠١٧

يسعى معظم الأزواج إلى شراء أفضل الأجهزة المنزلية لتستمر معهما وقتا طويلا، وبعد مرور سنوات تصبح هذه الأجهزة قديمة وغير صالحة للاستخدام، ولكن الزوجين “سيدني” و”راشيل سوندرز”، لم يحدث معهما ذلك، بعد زواج استمر 61 عاما.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، نقلا عن صحيفة “ميرور”، فإنه بالرغم من مرور أكثر من نصف قرن على أجهزتهما المنزلية إلا أنها لم تتعطل يوما، ولكنهما قررا بيعها لعرضها في المتاحف.

ووفقا للصحيفة، فإن “سيدني”، البالغ من العمر 83 عاما، وزوجته “راشيل” البالغة من العمر 81 عاما، قررا أن يستبدلا الأجهزة المنزلية الخاصة بهما بعد مرور أكثر من نصف قرن عليها، ولكن ليس لأنها تعطلت فهي لاتزال تعمل بصورة جيدة.

وأوضحت الصحيفة أن الزوجين قررا بيع أجهزة المرجل والبوتاجاز والسخان والغسالة، التي تم شراؤها عام 1956، وأشياء أخرى لبيعهم لشخص يضعهم في أحد المتاحف، كي يتعرف من خلالها الناس كيف كانت الأجهزة تصمم بشكل أفضل من الآن.

وأكد الزوج أن الأجهزة كانت قديما أكثر دواما وقوة، ولكن لا شك أن أجهزة هذا الوقت أكثر تطورا، موضحا أن الأجهزة المنزلية الخاصة بهم كانت مكلفة وقتما اشتروها، ولكن الآن تباع بسعر زهيد جدا، فكان سعر غسالة الملابس في الماضي 60 جنيها إسترلينيا والسخان 15 جنيها إسترلينيا.

وقالت الزوجة إن غسالة الملابس أهدت لهما كهدية زواج منذ 61 عاما، ولكنها ما زالت تعمل بشكل جيد حتى الآن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك