تستمع الآن

خوفًا من “قرصنة الإرهابيين”.. البريطانيون يخشون السيارات ذاتية القيادة

الأحد - ١٢ نوفمبر ٢٠١٧

أزمة حقيقية تواجهها السيارات دون سائق، عند قدومها إلى بريطانيا وبدء الاعتماد عليها، حيث أشارت تقارير إلى أن هناك خطرًا حقيقيا من الاستيلاء عليها عن طريق التحكم بها عن بعد.

وقال مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، إن طبيعة الاتصال الإلكترواني لهذه المركبات يمكن أن تجعلها هدف سهل للقراصنة، حيث أكد خبراء التكنولوجيا أن المركبات المتصلة والمستقلة من دون السائقين معرضة للخطر.

وأضافوا: “السيارات دون سائق تواجه خطرًا حقيقيًا من الاستيلاء عليها بشكل جماعي عند إدخالها الى بريطانيا، خاصة أن الطبيعة المتصلة لهذه المركبات يمكن أن تجعلها هدفًا سهلا للقراصنة، حيث تم رفع الأمر إلى البرلمان لمناقشته.

ويتفق خبراء التكنولوجيا على أن “المركبات المتصلة والمستقلة” بدون سائقين معرضة للخطر، لأن الإرهابيين يمكن أن يخدعوا السيارات الآلية ويتحكمون بها من خلال أجهزتهم الشخصية.

وقال خبراء في التكنولوجيا خلال شهادتهم في البرلمان، القضية الرئيسية التي لم يتم إدخالها في مشروع القانون تتعلق بالمخاطر الجماعية، “خاصة إذا تم الاستيلاء على أكثر من مركبة واحدة في نفس الوقت وتسبب الضرر، وهناك خطر حقيقي من حدوث ذلك الأمر”.

ومن المتوقع أن تمنع السيارات بدون سائق العديد من الوفيات على الطرق – تقريبا ثلثيها ناجمة عن خطأ السائق أو عدم الاستجابة، وفقا لمركز الأنشطة الإقليمية.

ومن المتوقع أن يتم اختبار الشاحنات ذاتية القيادة على الطرق الرئيسية في العام المقبل، والتي سوف تكون متصلة لاسلكيا مع السيارة الرائدة للسيطرة على الفرامل والسرعة.

وقال خبير تأمين على السيارات، إن التهديد ليس كبيرا ولكنه آثار مخاوف بشأن وصول الإرهابيين إلى السيارات سائق بعد الهجمات التي استخدمت فيها السيارات كسلاح فى وستمنستر وجسر لندن.

وأضاف: “أنا لا أقول هذا بالتأكيد سوف يحدث، وإنما هو خطر وينبغي معالجة جميع الاحتمالات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك