تستمع الآن

خطوات تجنبك الشعور بالطاقة السلبية وتخلصك من الغضب

الأحد - ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧

حلت ميرت السكري خبيرة العلاج بالراحة النفسية والتخلص من المشاعر السلبية، في برنامج “بنشجع أمهات مصر” مع رنا خطاب على “نجوم إف إم” اليوم الأحد.

وتحدثت السكري عن علاج “Eft”، مشيرة إلى أنها تشبه إلى حد كبير تأثير الإبر الصينية التي تهدئ المشاعر، موضحة أن “Eft” هي تقنية تساعد على التخلص من المشاعر السيئة والطاقة السلبية.

وأشارت إلى أنها تجمع بين علوم صينية قديمة جدًا عبارة عن تقسيم جسم الإنسان إلى نقاط معينة كل نقطة مسؤولة عن شعور بالآلام والغضب والحزن، مشددة على أنها تخاطب وتعالج الأفكار كما أنها تحفز الهرمونات في الجسم للتخلص من الطاقة السلبية.

وتطرقت إلى ما يسمى “اضطراب ما بعد الصدمة”، موضحة أن من يشعر به هم من عايشوا أحداث كبرى كالعودة من الحروب أو النجاة من أعمال عدوانية وإرهابية، لأنهم يتعاملون مع الصدمة بكل تفاصيلها حيث تصل معاناة بعضهم إلى الانتحار وهو الأمر المنتشر بين صفوف المجندين في الجيش الأمريكي.

واستطردت السكري: “اضطراب ما بعد الصدمة يتعالج عن طريق Eft، حيث إن الجيش الأمريكي بدأ في استخدامه فعليًا للعائدين من العراق وأفغانستان”.

وعن تجاوز الأزمات قالت: “هناك أكثر من 4 خطوات تمكننا من تجاوز الأزمات، تبدأ بالشكوى من الغضب الذي أشعر به عن طريق وضع أصبعين في منطقة الحاجب حتى الأنف ثم نشتكي من الغضب، كما تتلخص الخطوة الثانية عن طريق وضع أصبعين من الحاجب حتي العينين ثم أعبر عن شدة الغضب، ثم الجأ بعد ذلك إلى وضع أصبحين أسفل العينين وأعبر عن قسوة ما أشعر به حتى نصل في خطوات متتالية إلى القفص الصدري”.

ونصحت خبيرة العلاج بالراحة النفسية، بضرورة وجود “مذكرة” تهدف إلى تدوين كل لحظات الغضب وتسمى “كراسة التصالح مع النفس”، ثم ابدأ في اتباع الخطوات السابقة يوميًا لمدة 7 دقائق يوميًا وسألاحظ تحسنًا كبيرًا في الصحة النفسية.

وأضافت ميرت السكري، أن التفكير الإيجابي يبدأ فورًا بعد التخلص من الأزمات والآثار السلبية التي مر بها الإنسان، خاصة أن عقل الإنسان الواعي يفكر أولا في الانتهاء من الأزمات ثم البدء في التفكير الإيجابي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك