تستمع الآن

حدادًا على ضحايا “الروضة”.. المساجد تقيم صلاة الغائب والكنائس تقرع أجراسها

الأحد - ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧

وقف المصريون جميعًا يدًا واحدة تجاه الاعتداء الإرهابي الغاشم الذي وقع في مسجد الروضة بمركز بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، حيث أقامت المساجد والكنائس صلاة الغائب على أرواح شهداء المسجد.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن مساجد الجمهورية أدت صلاة الغائب على أرواح ضحايا الحادث عقب صلاة ظهر أمس السبت.

كما بكى الشيخ هاني سعد إمام الجامع الأزهر خلال أداء الصلاة، حيث قال إن صلاة الغائب التي أداها المصلون تعد حضور للمسلمين قلبًا وقالبًا واستشعارهم بوجع الأمة الإسلامية، مشددًا على أن ما حدث بمسجد الروضة لا يستطيع أن يوصف.

كما دعا إمام المسجد، للشهداء بأن يتقبلهم الله في الفردوس الأعلى، ويحشرهم مع رسول الله، ويرحمهم.

الكنائس تقرع أجراسها

كما تضامنت الكنائس مع ضحايا الحادث الإرهابي، حيث دقت أجراس الكاتدرائية المرقسية بالعباسية حدادًا على أرواح الشهداء.

وقال القس بولس حليم المتحدث الرسمي للكنيسة، إن الكنيسة القبطية وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثاني تدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف مصلين آمنين.

وأوضح أن الكنيسة تنعي شهداء الوطن الأبرار، مصلين إلى الله أن يهب العزاء لأسر الشهداء والشفاء للمصابين والمجروحين.

وتابع: “ضرب أجراس الكنائس مع الآذان في المساجد دليل على تكاتفنا جميعًا وتصدينا للإرهاب كأسرة وطنية واحدة”.

وأكمل حليم: “ندعو الله أن يرحم مصر ويدفع عنها هذا الإرهاب الوحشي الغاشم الذي لم نعرف له مثيلاً من قبل، والذي تلفظه مصر بسماحتها وحضارتها العريقة، وتتضامن مع كل أطياف الشعب المصرى وكافة مؤسساته فى حربها العادلة ضد الإرهاب”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك