تستمع الآن

تأثر السيسي بقصة الفتاة الإيزيدية.. ضمن أبرز مشاهد انطلاق منتدى شباب العالم

الأحد - ٠٥ نوفمبر ٢٠١٧

أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، انطلاق أعمال منتدى شباب العالم خلال كلمته بالمنتدى، وتمنى التوفيق للشباب ورعاية الله لهم إلى ما فيه الخير للبشرية.

ووجه السيسي خلال كلمته، رسالة للشباب المشاركين بمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ قال فيها: “أدعوكم في مستهل منتدى شباب العالم أن تكونوا على قدر ثقتنا بكم، وطموحنا المبنى على إيماننا بقدراتكم، وأدعوكم لممارسة فضيلة الحوار والتعايش على أسس موضوعية متجردة من الانحياز لهوى أو متطرفة لرأي على حساب الآخر”.

وتابع الرئيس في رسالته للشباب: “أدعوكم بأن تتحاوروا على أساس الإنسانية، منزها عن التمييز وتذكروا أن الله جل في علاه قد خلقنا جميعا إنسان، وكانت رحمته بنا حين جعلنا مختلفين، والاختلاف رحمة، وترك لنا حرية الاختيار وأوصانا بعمارة الأرض، وإرساء السلام وزرع سنابل الخير، وأقول لكم، إن نظرة واحدة على هذه القاعة وتفحص ذلك التنوع الإنساني والثقافي والحضاري كفيل بل يبعث فينا جميعا الأمل ويبث في الأنفس الثقة، لأن البشرية لا زالت قادرة على الحوار وتحويل الحلم في السلام إلى حقيقة”.

وتابع: “الحلم في عالم بلا لاجئين، تركوا أوطانهم قهرا وقسرا أو مشردين وفقراء لا يملكون الحد الأدنى من سبل العيش الكريم، أو إنسان يعاني تمييزا سلبيا بسبب معتقده أو جنسه أو لونه.. الحلم من أجل عالم بلا متطرفين يسعون للخراب والتدمير، الحلم من أجل عالم يتطور حضاريا ويتحاور ثقافيا ويتكامل اقتصايا”.

حفل الافتتاح

وأقيم حفل الافتتاح على شكل قبة “مجسم” الكرة الأرضية على مساحة تزيد على 5 آلاف متر مربع، يطل على البحر مباشرة، ويضم لاند سكيب وطرقا، وتشجيرا على الجانبين، وهناك مداخل مخصصة لكبار الزوار وضيوف المؤتمر.

رفع الأعلام على الهواتف

وقبل لحظات من بدء فعاليات المنتدى، حاول الشباب التعبير عن بلادهم بوضع الأعلام كخلفيات للهاتف ورفعها للتعبير عن انتمائهم للبلد، فيما وضع البعض علم بلدهم بجوار علم مصر للتعبير عن سعادتهم بحضور المنتدى.

تحية لروح “عبد الوهاب يسري”

وفي بداية انطلاق منتدى شباب العالم، وجهت مقدمة المنتدى، خلود مهران التحية لروح عبد الوهاب يسري، أحد الشباب الذين شاركوا في تنظيم المنتدي ووافته المنية قبل انطلاقه.

الغناء للسلام

وتخلل حفل افتتاح منتدى شباب العالم، عرض أغنية “شباب العالم” على لسان مجموعة من الشباب، ويغنى فيها الشباب للسلام.

وجاء من بين كلمتها: “بحلم بالدنيا اللى يعيش فيها الناس بسلام”، “كلنا جايين من نفس الأب ونفس الأم”.

وشهد حفل الاحتفال حديث العديد من الشباب الناجحين في المجالات المختلفة، من بينهم الشاب محمد إبراهيم علي، والفتاة غادة والي، بالإضافة إلى سهيل عبد الغني من اليمن، والفتاة الإيزيدية لمياء بشار.

وتأثر الرئيس عبدالفتاح السيسى بقصة الفتاة الإيزيدية “لمياء حجى بشار” الناشطة في حقوق الإنسان، التي وقعت تحت قبضة تنظيم داعش الإرهابي لمدة 20 شهراً، والتي روتها أثناء مشاركتها في فاعليات افتتاح المنتدى، ووقف الرئيس السيسي، والحضور مصفقين للفتاة العراقية، تأثراً بقصة الفتاة الإيزيدة ومعاناتها التى استمرت لعشرين شهرًا.

وحضر رؤساء وملوك وأمراء دول ورؤساء حكومات وقيادات دولية بارزة، المنتدى بجانب نحو 3 آلاف شاب من نحو 100 دولة عربية وأجنبية.

ويشارك بالمنتدى 222 متحدثا من 62 دولة مختلفة وسط حضور عدد كبير من السياسيين والشخصيات العامة والإعلامية من مصر وعدد من دول العالم.

وسيلقي عدد من الشباب من جنسيات متنوعة ممن لهم إسهامات دولية بارزة في مجالات عدة كلمات خلال حفل الافتتاح.

ويتضمن جدول أعمال المنتدى الذي يستمر حتى 10 نوفمبر: مناقشة قضايا الإرهاب ودور الشباب في مواجهتها ومشكلة التغير المناخي والهجرة غير الشرعية واللاجئين، ومساهمة الشباب في بناء وحفظ ‏السلام في مناطق الصراع، وكيفية توظيف طاقات الشباب من أجل التنمية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك