تستمع الآن

بعد 30 عامًا.. إعادة فتح “مقبرة اللعنات”

الإثنين - ٠٦ نوفمبر ٢٠١٧

اتخذت وزارة الآثار خطوة تعد الأولى من نوعها منذ عقود، عن طريق فتح مقبرة العمال الذين شاركوا في بناء الهرم الأكبر في محافظة الجيزة أمام الزوار.

وفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، فإن تاريخ المنطقة الأثرية يعود إلى 4500 عام حيث تقع في الجبل القبلي.

كانت آخر مرة قد فتحت فيها الأبواب لزيارة المقبرة منذ اكتشاف الرفات أي قبل 30 عامًا، حيث جرى الافتتاح مجددًا بعد القيام بأعمال الترميم والتطوير لها.

وتعاونت وزارة الآثار مع خبراء أجانب على ترميم وتأهيل الموقع الأثري، في إطار برنامج يسعى إلى فتح المزيد من المواقع المماثلة أمام الزوار لأجل دعم السياحة.

وقال الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق، إن مقابر بناة الهرم الأكبر احتوت بداخلها على هذا التحذير: “كل الناس الذين يدخلون هذا القبر ويمارسون شرًا، ويقومون بتدميره، ستكون التماسيح ضدهم في الماء، والثعابين ضدهم على الأرض”.

وأضاف أن قبر بتاح شبسس كان أول قبر يجرى العثور عليه في مقبرة العمال، أما مقبرة نفر ثث فهي تخص المشرف على القصر الملكي وهي في حالة جيدة، وفيها بابان وهميان وجدرانها مازالت تحتفظ بالنقوش.


الكلمات المتعلقة‎