تستمع الآن

بعد تورطه في اعتداء جنسي.. سحب جائزة “الإيمي” من الممثل العالمي كيفن سبيسي

الأربعاء - ٠١ نوفمبر ٢٠١٧

صدمات عنيفة يتلقاها نجم الأوسكار الشهير كيفن سبيسي عقب كشفه عن ميوله كونه مثلي الجنس واتهامه بالتحرش الجنسي، خاصة أن إعلان هذا الخبر أثار جدلا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقًا للخبر الذي قرأته فريدة الخادم في برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن الأكاديمية الدولية للعلوم والفنون التليفزيونية، أعلنت سحب جائزة الإيمي من الممثل كيفين سبيسي بعد اتهامه بالاعتداء على الممثل أنتوني راب جنسيًا عام 1986 عندما كان عمر الأخير 14 عامًا.

وكان الممثل الحاصل على جائزتي الأوسكار، سيتوج بجائزة إيمي الدولية في الشهر المقبل إلا أن إدارة الجائرة حجبت الجائزة عنه، التي تقام في 20 نوفمبر بمدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعليقًا على هذه الأنباء، أصدر سبيسي بيانًأ علق فيه على هذه التصريحات، حيث وجه الاعتذار إلى الممثل أنتوني راب.

بانه مدين بالاعتذار الشديد لأنطوني راب ، و هو شعر حقا بالفزع عند سماع رواية راب لما حدث، مضيفا أنه لا يتذكر لأن الواقعة حدثت قبل أكثر من 30 عاما.

وتابع: “أكن الحب والاحترام للممثل راب، وشعرت بالارتياب لأقصى درجة عندما سمعت قصته، حقا لا أتذكر ما بدر مني اتجاهه، فهذا الأمر حدث منذ أكثر من 30 عامًا، لكن أنا مدين له باعتذار ولمشاعره التي ظل يحملها طيلة هذه الأعوام، وبالتأكيد هذا سلوك شخص مخمور وغير لائق”.

كما اتخذت شبكة Netflix قرارًا أن يكون الموسم السادس من مسلسل House Of Cards هو الأخير، خوفا من تراجع نسب المشاهدة، بعد إعلان سبيسي مثليته الجنسية.

وقدم كيفن سبيسي عددًا كبيرًا من الأعمال الفنية الناجحة خلال مسيرته الفنية، من أبرزها: Telstar: The Joe Meek Story”، و”Fred Claus”، و”Beyond the Sea” و”Margin Call”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك