تستمع الآن

باحث سياسي: حادث “مسجد الروضة” 11 سبتمبر جديدة.. والتنظيمات الإرهابية متطورة تكتيكيًا

الإثنين - ٢٧ نوفمبر ٢٠١٧

قال أحمد كامل البحيري الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن حادث مسجد الروضة بمركز العبد في محافظة شمال سيناء مذبحة بكل المقاييس لم تشهدها مصر من قبل، واصفًا الحادثة بإنها 11 سبتمبر جديدة.

وأوضح البحيري في حوار ببرنامج “عيش صباحك” مع مروان قدري على إذاعة “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، لأن الم يستهدف الصوفيين فقط وإنما كان عشوائيًا بقصد قتل أكبر عدد من المدنيين دون النظر لانتماءات، خاصة أن هناك تبريرات لأعضاء التنظيم بأنه يحق لهم قتل الصوفيين والشيعة أو المذاهب المختلفة.

وأكد أن العملية الإرهابية بسيطة وغير متطورة حيث إن أي عناصر غير متدربة جيدًا يمكنها تنفيذها خاصة أنه ليس به تطور نوعي، خاصة أن ما حدث هو إطلاق نار عشوائي فقط.

وتابع البحيري: “الحادث سبب ردود فعل قوية جدًا في الخارج وهو ما ظهر جليًا في رودو الأفعال من بعض رؤساء العالم، خاصة أن رد فعل الحكومة المصرية عقب الحادث كان واضحًا وسريًعا ومختلف كليًا عن حادث الواحات”.

الأداء الإعلامي عقب الحادث

وأوضح الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن جزء من ردود الأفعال السريعة كان مستندًا على وقائع وأدلة بجانب وجود شفافية ومصداقية في نقل البيانات، مشددًا على أن إعلان أعداد الشهداء بسرعة أغلق الباب أمام التنظيمات الإرهابية بشأن إصدار شائعات عن الحادث.

وأضاف أن الأداء الإعلامي الجيد ساعد في إيضاح الصورة للجتمع المصري والعربي، منوهًا بأن الربط بين فتح معبر رفح وحدوث العملية الإرهابية الأخيرة أمر خاطئ حيث إن العناصر الإرهابية لا تدخل مصر بالطرق المشروعة كما أن نسبة كبيرة من الإرهابيين مصريين.

الدولة الأنسب للتنظيمات الإرهابية

وتحدث البحيري عن مقاتلي داعش، قائلا: “بعد السيطرة على مناطق كثيرة في سوريا ينقسمون إلى قسمين، الأول يبقى داخل سوريا والعراق ويتنقل داخل تنظيمات موجودة وقائمة وفاعلة في الدولة، أو الانتقال لدولة من دول الصراع وهم: ليبيا أو الصومال أو اليمن”.

وقال إن ليبيا هي الدولة الأنسب للإرهابيين خاصة أنها دولة مفتوحة يصعب السيطرة عليها، ولا توجد دولة قادرة على السيطرة على حدودها مع ليبيا، موضحًا أن الأوضاع في مصر مختلفة بسبب التأمين، إلا أنه لا بد من وجود ضربات استباقية من القوات المسلحة تجاه منابع الإرهاب في الدول المجاورة بالتنسيق مع قادة ورؤساء تلك الدول.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك