تستمع الآن

النائب العام عن “حادث سيناء”: 30 إرهابيًا فتحوا النار على المصلين وارتدوا ملابس عسكرية

الأحد - ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧

كشفت بيان صادر عن النائب العام المستشار نبيل صادق، عن التفاصيل الكاملة لحادث مسجد الروضة بمركز بئر العبد في محافظة شمال سيناء، حيث تضمن البيان ما حدث من هجوم إرهابي ضخم على المصلين خلف 305 شهداء بينهم 27 طفلا.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن بيان النائب العام أشار إلى أن الحادث وقع مع بدء إلقاء خطيب مسجد الروضة لخطبة صلاة الجمعة، حيث نفذ العملية عناصر تكفيرية ايتراوح عددها ما بين 25 إلى 30 إرهابيًا.

وتابع: “المسلحون كانوا يستقلون 5 سيارات دفع رباعى، كما رفعوا علم داعش مكتوب عليها عبارة (أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله)، كما اتخذ منفذو الحادث مواقع لهم أمام باب المسجد ونوافذه البالغ عددها 12 نافذة يحملون الأسلحة الآلية، وأطلقوا النار على المصلين بشكل عشوائي وهو ما تسبب في ارتفاع عدد الضحايا”.

وأكد بيان النائب العام، أن منفذي الحادث حرقوا 7 سيارات خاصة بالمصلين، حيث أصيب 128 شخصا بينهم 23 طفلا، واستشهد 305 أشخاص بينهم 27 طفلا كانوا برفقة ذويهم”.

واستمع أعضاء النيابة العامة، إلى مصابي الحادث الإرهابي والذين نقلوا إلى مستشفى الإسماعيلية العام ومستشفى الإسماعيلية الجامعي، حيث كشفوا عن وجود مسلحين ملثمين وآخرين غير ملثمين يتميزون بشعر رأس كثيف ولحية ويحملون الأسلحة الآلية ويرتدون ملابس تشبه الملابس العسكرية عبارة عن بنطال مموه وتيشيرت.

كما وقع مفتشو الصحة بشمال سيناء، الكشف الطبي على المصابين ومناظرة جميع جثث الضحايا، والتي تبين إصابتهم جميعا بطلقات نارية في أماكن متفرقة بالجسد، وأن أحد الجثث مصابة بأكثر من 14 طلقة بالظهر والبطن والرأس.

ووجه المستشار حسام عبد الرحيم، وزير العدل، محكمة شمال سيناء الابتدائية بتخصيص دوائر بالمحكمة، لسرعة إنهاء إعلانات الوراثة الخاصة بأسر ضحايا الحادث.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك