تستمع الآن

أصولها التركية وبطلة أول فيلم مصري ياباني.. معلومات قد لا تعرفها عن “دلوعة السينما المصرية”

الثلاثاء - ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧

رغم أنها ظهرت في عصر به العديد من النجمات اللامعات، إلا أن الفنانة المصرية القديرة شادية استطاعت أن تجد لنفسها مكانا بارزا بينهن بصوتها الجميل وأدائها التمثيلي الراقي.

وأطلق الجمهور على الفنانة الراحلة شادية، والتي رحلت عن عالمنا اليوم الثلاثاء بعد مرورها بوعكة صحية، لقب “دلوعة السينما المصرية” بسبب دلعها في تقديم أدوارها مثل”الزوجة 13″، و”مراتي مدير عام”، و”عفريت مراتي”

ونسلط الضوء، في السطور التالية عن حقائق ربما لا يعرفها جمهورها عن شادية التي كان شهيرة بـ”دلوعة السينما المصرية”.

– اسمها الحقيقي فاطمة أحمد كمال شاكر، والذي أطلق عليها اسم شادية هو المخرج حلمي رفلة.

– كانت تحب الغناء منذ طفولتها وكانت ليلى مراد مطربتها المفضلة وكانت تقلدها، وشجعتها مُدرسة الموسيقى عندما كانت شادية في المرحلة الإبتدائية.

– بدأت حياتها بالغناء وهي تبلغ من العمر 16 عاماً حيث كانت تقوم بدوبلاج في فيلم “المتشردة”، وذلك بعدما اختارها أحمد بدرخان، عقب سماعه لها وهي تغني.

– والدها من أصل تركي، كما أن والدتها ايضاً مصرية من أصل تركي وأنجبت خمسة أشقاء وتعد شادية أصغرهم.

– أول ظهور لشادية في السينما كان دور صغير بفيلم “أزهار وأشواك” عام 1947، مع مديحة يسري، ويحيى شاهين.

– أول أجر حصلت عليه شادية قدره 150 جنية عن فيلمها “العقل في إجازة” التي قدمته أمام ليلى فوزي، ومحمد فوزي.

– أنتجت فيلمين فقط في مشوارها الفني وهما “شاطئ الذكريات”، وفيلم “ليلة من عمري”، والتي قامت ببطولتهما أمام عماد حمدي، ولكنها لم تكرر هذه التجربة مرة أخرى لأنها لم تنجح بهما مادياً.

– عُرض لشادية فيلم “شيء من الخوف” في اليابان، وذلك بعدما قدمت فيلم “جريمة على ضفاف النيل” تأليف المؤلف الياباني نوبووياماوا، وبطولة الممثل الياباني إيشيهارا يوجيرو.

– كان أخر أفلامها هو (لا تسألني من أنا)، ثم اعتزلت الفن وارتدت الحجاب في منتصف الثمانينات.

– 114 فيلما قدمتهم شادية على مدى تاريخ فني طويل امتد منذ عام 1947 وحتى اعتزالها عام 1984، قدمت فيهم حرفيا كل ما يمكن تقديمه.

– قدمت شادية طوال تاريخها الفني عملا مسرحيا واحدا هو ريا وسكينة في بداية الثمانينيات، من إنتاج فرقة الفنانين المتحدين، من تأليف بهجت قمر عن قصة حقيقية وقعت في الإسكندرية في عشرينيات القرن الماضي.

– وتعتبر شادية من أهم من قدم أغاني وطنية مصرية بأغانيها “مصر اليوم في عيد”، و”ادخلوا آمنين” و”يا حبيبتي يا مصر” و”أم الصابرين”، و”لما كنا صغيرين”.


الكلمات المتعلقة‎