تستمع الآن

8 أنواع من الذكاء عند الأطفال.. كم نوعا يمتلكه طفلك؟

الأحد - ٠١ أكتوبر ٢٠١٧

تحدث الدكتور عبدالله سعيد أخصائي الصحة النفسية وتنمية المهارات، في برنامج “بنشجع أمهات مصر” مع سارة النجار على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، عن الذكاء المتعدد عند الأطفال وكيفية تنميته.

وأشار عبدالله، إلى أن هناك 8 أنواع من الذكاء تم اكتشافهم مؤخرًا هم: التخيلي، والمنطقي، والاجتماعي، والبيئي، والذاتي، والحركي، والرياضي، والموسيقي”.

وأوضح أن الذكاء الموسيقي، عبارة عن انتماء الطفل إلى الأصوات منذ الصغر، حيث ينجذب للأصوات المحيطة به.

وتابع: “الطفل الذي يتمتع بهذا النوع من الذكاء قادر على متابعة الموسيقى منذ سن صغيرة، كما أن أي شيء مرتبط بالأصوات سينجذب له بشكل كبير”.

وأوضح أن الذكاء الحركي، هو أكثر نوع مظلوم لأنه يمتلك فرط في الحركة وعدة مشاكل في التركيز، قائلا: “يمتلك ذكاء عبارة عن طاقة يجب تنميتها بطريقة جيدة”.

وأكد عبدالله، أن الطفل الذكر حركيًا يتحرك بكثرة ويدخل مناطق جديدة في المدرسة، ويمتلك حالة جيدة من التوازن غير الطبيعي.

وأضاف أخصائي الصحة النفسية، أن الذكاء الرياضي يتمثل في التركيز على العمليات الحسابية ثم استنتاج أشياء بشكل منطقة، ثم يظهر تفوقه الرياضي الكبير في المدرسة وخلال الامتحانات.

وأكمل: “هذا الطفل قادر على استنتاج أشياء جديدة، ولا بد من الاهتمام بتلك الموهبة منذ الصغر حتى تستغل جيدًا عن طريق تنمية الذكاء الخاص به، ثم إعطائه حلولا لمشكلة ما ومنحه الفرصة للتفكير في حلول”.

كما تحدث عبدالله السعيد عن “ذكاء اللغة”، موضحًا أن الطفل المتمتع بهذا النوع يسبق نظرائه في الحديث، بالإضافة إلى استعمال مصطلحات أكبر من سنه الطبيعي، بجانب عشقه للقصص والتأليف.

وعن الذكاء التصوري، أشار إلى أن صاحبه يعاني من حالة كبيرة من “السرحان” خاصة خلال وجوده في المحاضرات الدراسية.

وتابع: “يتمتع بحالة كبيرة من الأفق الواسعة، حيث يرغب في الرسم على الحائط أو وضع أشياء في أماكن منظمة وتخيل رسومات معينة يحاول تطبيقها على أرض الواقع”.

وتطرق الدكتور عبدالله السعيد، إلى الذكاء الاجتماعي، مشيرًا إلى أنه المتمتع به من الشخصيات المحبوبة للجميع سواء داخل العائلة أو وسط أصدقائه أو في المدرسة، كما أنه ليس خجولا وله اليد العليا في كل شيء.

وأكمل: “مشكلة هذا الشخص أنه يتجاهل نفسه تمامًا كما أنه ناجح في عمله ويتعامل مع المحيطين به في حب وود”.

واستطرد: “على النقيض تمامًا هو الطفل الذي يتمتع بذكاء ذاتي، وهو منطوي وغير اجتماعي لكنه يمتلك إدراك قويًا بذاته وعلى معرفة كبيرة بإمكانياته.

وحول الذكاء الطبيعي، فإن هذا الطفل مرتبط بالبيئة والطبيعة، حيث إنه يعشق متابعة الحيوانات والتعامل معهم دون خوف، كما أنه يعشق الأماكن المفتوحة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك