تستمع الآن

هل يغضبك رأي صديقك القاسي.. دراسة جديدة ستغير وجهة نظرك

الثلاثاء - ٢٤ أكتوبر ٢٠١٧

قد تكون أو يكون لديك صديق مقرب، لكن في بعض المواقف تتعرض للإحراج بكلماته القاسية وتظل تفكر في سبب قسوتها، في الحقيقة لا يمكنك الحكم عليها بأنها تكرهك بسبب قسوتها، فقد خلصت دراسة حديثة إلى أن أكثر أصدقائك قسوة هي من تحبك فعليًا وترغب في الأفضل لكِ.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، وفقًا لبحث نشر في Psychological Science، يميل الناس لجعل الآخرين يشعرون بمشاعر سلبية لاعتقادهم بأن تلك المشاعر ستكون مفيدة للآخر على المدى الطويل.

تم البحث في جامعة بليموث، وتضمن 140 مشاركا بالغا، وقام العلماء بملاحظة سلوك المشاركين في أثناء مواقف افتراضية، على سبيل المثال، تخويف الصديق من الفشل في الامتحان لأنه أجل المذاكرة.

طلب الباحثون من المشاركين أن يتبنوا وجهة نظر الشخص الآخر، وكانت النتيجة اتجاههم إلى توبيخ الآخر وجعله يشعر بمشاعر سلبية معتقدين بأن التجربة ستساعده.

لذا أكدت نتائج الدراسة على ما اعتقده العلماء، بأن الأشخاص الطيبين قد يكونون أكثر قسوة.

يقول لوبيز بيريز، المؤلف الرائد للدراسة: “يمكن للناس أن يكونوا قاسين في بعض الأوقات تجاهك لكن ليس لكرههم إياك أو لرغبتهم في جرحك، لكن لاهتمامهم بك وتأتي قسوتهم من الإثار والتعاطف.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك