تستمع الآن

هل تزيد المساحات الخضراء كفاءة عقول الأطفال؟.. دراسة جديدة تجيب

الإثنين - ٣٠ أكتوبر ٢٠١٧

كشف دراسة حديثة أعدها معهد برشلونة للصحة العالمية أن تربية الأطفال بالقرب من المنتزهات والحدائق يزيد من انتباههم وتركيزهم واهتمامهم بما حولهم.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، عبر برنامج “عيش صباحك”، على نجوم إف إم، يوم الإثنين، فذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية نقلا عن الدراسة الإسبانية أن أداء الأطفال كان أفضل وأسرع في اختبارات الانتباه إذا كانوا يعيشون في المناطق التي تحيط بها الأشجار والنباتات.

وذكرت الدراسة أن المساحات الخضراء في المدن تعزز العلاقات الاجتماعية والنشاط البدني وتقلل من التعرض لتلوث الهواء والضوضاء، وبالتالي فهي ضرورية لتطوير أدمغة الأجيال المقبلة.

وقال الباحثون، إن هناك حاجة إلى مزيد من التحقيق في كيفية استفادة من أجواء الريف لصالح الأطفال.

وقام الباحثون بتحليل حياة 1500 طفل عند الولادة، حتي تراوحت أعمارهم بين 4-5 سنوات ثم 7 أعوام بين عامي 2003 و 2013.

واستخدموا صور الأقمار الصناعية لتقييم درجة الغطاء النباتي ضمن 100-300-500 متر من منازل المشاركين في الدراسة، وأكمل المشاركون تقييمين للانتباه على الإنترنت.

وتبين أن الأطفال كانوا أقل عرضة للخطأ في اختبارات الانتباه وأسرع في رد الفعل إذا كانوا يعيشون بالقرب من المساحات الخضراء.

وأشار الباحثون إلى أن المناطق المزروعة قد تؤثر بشكل مباشر على نمو عقول الأطفال إلا أن ذلك يتطلب مزيدا من البحث.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك