تستمع الآن

“معداش عليك”.. هل أنت شخص “منحوس”؟.. أستاذ علم نفس يكشف أهم النصائح لتكون أسعد حظا في حياتك

الإثنين - ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧

تحدثت سارة النجار، يوم الإثنين، عبر برنامج “معداش عليك”، على نجوم إف إم، عن الشخص “المنحوس”، أو الشخصية الفقرية اللي مفيش حاجة تكمل لها على خير.

وقالت سارة في مستهل الحلقة: “السيارة مثلا عمرها ما تعطل إلا على مطلع كوبري، وفي الامتحانات الحاجة التي لا تذاكرها تأتي في الامتحان، وفي الأفراح دائما تجد فيه حاجة تحصل غلط، وأيضا يوم زيادة مرتبك تجد مقابلها كل شيء يزيد ثمنه، ولكن فكرة إن النحس ممكن يتقلب والنحس ممكن يتفك هذا يحدث بالطبع والحظ يبتسم للأخرين”.

وقال أول متصل “إبراهيم”: “الشخصية الفقرية هي شخصيتي ولدي صديق أيضا يتصف بهذا الأمر، لو كنا في أي مكان في أي محل ومعي صديق لي ويرى شيء ما يعجبه في المحل تقع أو يحدث لها شيء، وأنا شخصيا حدثت لي أمور كثيرة بسبب كلامي الكثير عن أمور تخصني”.

وأشار أسامة: “هي هذه الحياة أن يكون شخص حظه جيد أو شخص حظه غير جيد وهي حاجات قدرية لا يمكن منعها، إن ممكن أعمل حادثة بالسيارة لو مش مركز مثلا ودائما نعمل اللي علينا والباقي على ربنا”.

وأشار أحمد: “كان لي زميل أيام الجامعة وكان عارف أنه نحس، وللأسف الموضوع كان عليه وعلى من حوله، وخرجنا من أمام الجامعة وكان فيه محل طعام فاتح جديد وسند على الزجاج وتحطم فورا، ومن إحراجه نظر في سقف المحل فالنور قطع، وقمت بإخراجه من المكان فورا، وموقف أخر وذاهب للجامعة لمعرفة نتيجتي وحاولت أبعد عن الباب المعتاد ولكن فوجئت به قادم من الداخل وقال لي لا تقلق أنا جبت لك النتيجة وأنت شايل 5 مواد، والغريب أنه متعايش مع كل هذه الأمور وعارف أنه نحس وهو شخص طيب جدا ونعرف أنا ما يحدث غصب عنه”.

دراسة

وأشارت سارة النجار إلى كتاب صدر في بريطانيا للبروفيسور ريتشارد وايزمان، أستاذ علم النفس بجامعة هارتفوردشاير البريطانية، والذي كشف عن أهم النصائح ليصبح الإنسان أسعد حظا في حياته.

وأضافت: “أثبت وايزمان، من خلال كتابه الذي حمل عنوان “عامل الحظ”، أن الحظ هو نتاج وحينا الشخصي، وأنه يضحك لمن يصنعه، وأن هناك بعض المبادئ الأساسية التي يمكننا اتباعها في حياتنا لنصبح أسعد حظا، من أهمها الانفتاح على الآخرين وتجربة أشياء جديدة، موضحا أن الأشخاص الأكثر حظا يميلون دائما إلى خلق السيناريوهات التي تعظم من فرصهم وبالتالي تزيد من حظهم”.

وأكد وايزمان أن الأشخاص المحظوظين هم من يعتمدون على إحساسهم الداخلي عند اتخاذ قراراتهم، مؤكدا أن الأشخاص المحظوظين يتخذون قرارات ناجحة باستخدام أحاسيسهم ومشاعرهم، مشيرا إلى أنه نحو 90% من الأشخاص المحظوظين يقولون إنهم يثقون في أحاسيسهم فيما يتعلق بعلاقتهم الشخصية، وأنه ما يقرب من 80% يقولون إن لأحاسيسهم دورا حيويا فيما يتعلق بخيارتهم الوظيفية، وحوالى 20% من الأشخاص المحظوظين يعتمدون على أحاسيسهم عند اتخاذ قرارات مالية مهمة.

وشدد وايزمان على أهمية التفاؤل، مشيرا إلى أن الأشخاص الأكثر حظا يحاولون دائما تحقيق أهدافهم حتى لو فرصهم في النجاح ضئيلة من خلال التفاؤل والمثابرة في مواجهة الفشل.

أوضح وايزمان أن أهم ما يميز الأشخاص المحظوظين عن غيرهم هو أسلوب تعاملهم مع الشدائد، مؤكدا أنهم يعملون دائما على رؤية الجانب الإيجابي من سوء حظهم، بالإضافة إلى اتخاذ خطوات بناءة لمنع المزيد من سوء الحظ في المستقبل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك