تستمع الآن

مستمعو “اتفقنا” يتحدثون عن الشخص الفضولي.. ومتصل: احذروا الفضول القاتل

الخميس - ١٩ أكتوبر ٢٠١٧

 

تحدثت مريم أمين في برنامج “اتفقنا” على “نجوم إف إم”، يوم الخميس، عن الشخصيات الفضولية والطرق الفضولية التي يتبعها هؤلاء الأشخاص لمعرفة الأخبار.

وقالت مريم، إن الشخص الفضولي المتطفل قد تكون تنشأته هي السبب في ذلك، موضحة: “الأهل قد يكونوا متطفلين من الأساس لذا فإن هؤلاء الأشخاص يعيشون في جو فضولي فيكتسبون تلك الصفة”.

وتابعت: “الأمر ليس له علاقة من قريب أو من بعيد بالسن، فهناك أشخاص كبيرة في السن وفضولية جدًا، وهناك مقولة بأن السيدات فضوليين لكن هناك رجال أيضًا غلبوا السيدات في هذه الصفة”.

واستطردت مريم أمين: “في بعض الأوقات الفضول يكون مطلوبًا في بعض الأوقات من أم تجاه ابنتها، لكن ذلك النوع من الشخصيات أصبح كثيرًا جدًا في ذلك الوقت”.

وتلقى البرنامج اتصالا من ميريهان، قائلة: “قابلت الكثير من الأشخاص الفضوليين في حياتي الشخصية منهم الأقارب، حيث يتدخلون في العديد من الأمور بطريقة غير عادية، والأمر يمتد إلى النظرات في الشارع لأنني ألاحظ أن البعض منهم ينظر إليّ وإلى ملابسي، وفي بعض الأوقات ينتقدونني”.

وحول كيفية الرد على الأسئلة الفضولية والانتقادات، أجابت: “ردي على الانتقادات يتمثل في الاستجابة لهم في بادئ الأمر لكن وتنفيذ رغبتي في النهاية، ولكن أتعامل معهم بطريقة بطريقة غير لطيفة، سأستمع لهم ثم أنفذ ما أريد”.

وتدخلت والدة ميريهان في الحديث، قائلة: “بحب أعيش في حالي ومليش علاقة بحد ومبحبش أتدخل مع أي حد في أي شيء، لكن أزمتي الأساسية هي عدم قدرتي على إحراج المتطفلين”.

كما تلقى البرنامج اتصالا من محمد، قائلا: “لي قريبة متزوجة وأوقات كثيرة استضيفها في المنزل مع زوجتي وأطفالي لكن زوجتي تخبرني أن قريبتي تتسلل ورائها إلى المطبخ وتسأل أسئلة عن نوعية الطعام”، مضيفًا: “تظل تسأل أسئلة غير منطقية وفضولية ومش عارفين نعمل معاها إيه”.

وأشار سامح: “نسيتم الفضول القاتل اللي ممكن يعمل جرائم ويخرب بيوت، واللي هو الفضول لين الزوج والزوجة، كل أنواع الفضول الأخرى سهلة ولها ردود إلا هذه الحالة وما تقدريش تسمعي حد ما لا يرضيه، يعني مثلا كل شخص له أسراره لو زوج يتفق مع أصدقائه على خروجة فتجد الأسئلة رايحين فين وامتى وليه، وأنا لو كذبت مثلا وأتكشف هنا يتحول الأمر إلى غيرة قاتلة وإنت بقى لم تكن مع أحمد، وأنا لا أحاول أعرف ما يحدث بينها وبين صديقاتها ولكن الفضول لما يحدث كلام بيني وبين صديقي وهي لا تفهمه فتجد السؤال لماذا لم تقل له إزيك يا فلاني”.

بينما قال “أحمد”: “الشخص المتطفل صريح في فضوله فلماذا لا أكون أنا عندي نفس المنطق وأرد عليه وأقول له إنت مالك، وأنا لا أحب تطفلك، وهذا الشخص يمكن معرفته عن طريق أنه يأتي ويسألني عن شخص ثالث مشترك بيننا ويبدأ بالتفاصيل العادية ثم يستدرجك في تفاصيل أخرى، ومفيش شخص بيننا خال من العيوب ولو أنا متطفل أحاول أكون هذا الشخص في مصلحة عامة وليست خاصة عن تحركات شخص ما فهذا اسمه انتهاك حق ليس من حقي”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك