تستمع الآن

“مزرعة رياح” في المحيط الأطلنطي قد توفر الطاقة للعالم بأكمله

الأربعاء - ١١ أكتوبر ٢٠١٧

الحصول على الطاقة في المستقبل ليس أمرًا صعبًا، بل أصبح في المتناول بعد الأبحاث الجديدة التي الكشف عنها بشأن وجود مزرعة رياح ضخمة في المحيط الأطلنطي.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن العالم كله يمكن أن يدعم من قبل مزرعة رياح ضخمة موجودة في شمال المحيط الأطلسي.

وتغطي المزرعة الضخمة مساحة كمساحة الهند حيث يمكن أن توفر الطاقة للعالم بأسره والوفاء باحتياجاته، حيث كشفت الدراسات عن قدرة توربينات الرياح في المحيط الأطلسي على توليد ما لا يقل عن 4 أضعاف الطاقة لكل متر مربع من نظيراتها على الأرض.

وقدر القائمون على البحث، أن المزرعة الضخمة ستنتشر على مساحة 3 ملايين كيلومتر مربع من المحيطات، وتنتج 18 تيرا وات سنويًا، وهذا يعادل تقريبا الكمية المقدرة للطاقة المستهلكة في جميع أنحاء العالم اليوم.

ومن المحتمل أن تكون هناك عقبات كبيرة أمام بناء هذا المشروع الكبير، لا سيما ان المشروع يتطلب تعاونًا دوليًا ومستويات لا تصدق من الاستثمار، لكنه يسمح بالحصول على كميات هائلة من الطاقة على الأقل أكثر كفاءة من طاقة الرياح البرية.

وتزيد سرعة الرياح في المتوسط بنسبة 70 % على محيطات الأرض أكثر منها فوق الأرض، حيث أظهرت التجارب أن الحد الأقصى في شمال المحيط الأطلسي سيكون أعلى بكثير، مما يجعل من الممكن توليد أكثر من 6 وات للمتر المربع الواحد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك