تستمع الآن

مخاطر كبيرة تهدد اتصالات “الواي فاي” بسبب ثغرة أمنية

الثلاثاء - ١٧ أكتوبر ٢٠١٧

تواجه الاتصالات بالشبكة اللاسلكية “واي فاي” سواء في الشركات أو المنازل في أنحاء العالم مخاطر بسبب وجود ثغرة أمنية كبيرة تُسمى “كراك”.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، نقلا عن موقع “بي بي سي”، فإن هذه الثغرة تتعلق بنظام للتحقق يُستخدم على نطاق واسع لتأمين الاتصال بالشبكة اللاسلكية، حسبما أفاد باحثون.

وقال خبراء إن هذه الثغرة قد تُعرض “معظم” الاتصالات بالشبكة اللاسلكية للخطر حتى يجري إصلاحها.

وأضاف الباحثون أن طريقة الهجوم “مُدمرة بشكل استثنائي” لأنظمة أندرويد 6.0 أو الأكثر تطورا وأنظمة لينوكس المُستخدمة في تشغيل الأجهزة.

وقال متحدث باسم شركة جوجل: “إننا على دراية بالمشكلة، وسنعمل على تحديث أي أجهزة متضررة (لتأمينها ضد هذه الثغرة) في الأسابيع المقبلة”.

وأصدر فريق الاستعداد لطوارئ الكمبيوتر الأمريكي (US CERT) تحذيرا بشأن هذه الثغرة.

وقال الفريق: “أصبح فريق الاستعداد لطوارئ الكمبيوتر الأمريكي على دراية بوجود ثغرات أمنية رئيسية عديدة في طرق الاتصال الأربعة للبروتوكول الأمني للدخول المحمي إلى الشبكة اللاسلكية (WPA2).”

وأضاف: “معظم أو جميع التطبيقات الصحيحة من هذا النوع ستتأثر”، في إشارة إلى سبل الدخول للشبكة اللاسلكية.

اقرأ أيضا: أجهزة كمبيوتر ماك مهددة بثغرة أمنية في نظام التشغيل

وقال البروفيسور آلن وودورد أستاذ الأمن الإلكتروني في جامعة ساري: “هذه ثغرة في نمط التشغيل المعتاد، ولذا على الأرجح فإنها تمثل خطورة عالية على جميع الاتصالات اللاسلكية الموجودة، سواء في الشركات أو المنازل”.

وأضاف: “مدى الخطورة يعتمد على عدد من العوامل من بينها الوقت الذي يستغرقه شن هجوم أو إذا كان الشخص بحاجة للاتصال بالشبكة لإطلاق هجوم، لكن البحث يشير إلى أنه من السهل نسبيا شن هجوم (بسبب هذه الثغرة)”.

وتابع بأن “هذا الأمر يجعل معظم الاتصالات بشبكة الاتصالات اللاسلكية عرضة للخطر حتى يتسنى لموردي أجهزة التوجيه من إصدار تحديثات (أمنية)” للتغلب على هذه المشكلة.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك