تستمع الآن

مؤرخان: ثقب في رأس “أبو الهول” يقود إلى سر هائل

الثلاثاء - ١٠ أكتوبر ٢٠١٧

 

نشرت صحيفة بريطانية تقريرًا يشير إلى إن مؤرخين بريطانيين اثنين، كشفا عن أن الثقب الذي في رأس تمثال “أبو الهول” في محافظة الجيزة، يقود إلى سر هائل.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، نقلا عن صحيفة “إكسبريس”، فقالت الصحيفة، في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني، “إن المؤرخين البريطانيين مالكولم هوتون وجيري كانون يعتقدان أن أبو الهول الجالس على هضبة الجيزة أمام الأهرام الكبرى قائمًا على مدينة سرية تحت الأرض، ومن المتوقع أن تكون ثمة عدة أنفاق وممرات تفضي إلى تلك الحاضرة المختفية”.

وأوضح المؤرخان، في كتابهما الرابع “أسرار هضبة الجيزة وأبو الهول الثاني”، أن الحديث عن المدينة المختفية تم التحدث عنه لأول مرة في صحيفة “صاندي إكسبريس” في مايو 1935، مع بدء أعمال حفر للوصول إلى المدينة التي قدر عمرها وقتها بأربعة آلاف سنة.

وأضاف الباحثان، أنهما لم يسمعا شيء جديد عن تلك المدينة منذ ذلك الحين، وقالا إن رأس تمثال “أبو الهول” قد يكون به ثقب يؤدي إلى المدينة الضائعة، مؤكدين أن السلطات المصرية أنشأت جدارًا من الجرانيت قبالة هذا المدخل.

وأشار الأكاديميان إلى أن الباحثين لم يكملوا التحقيق في ما يوجد تحت “أبو الهول”، لا سيما أن الاهتداء إلى خلاصات جديدة قد ينقض كل ما توصلوا إليه خلال السنوات التي مضت، مؤكدين أن رأس أبو الهول قد تغيرت عما بُنيت به أول مرة، فالجسم قد بُني من الحجر الجيري، أما الرأس فهي منحوتة من مادة آدمية الصنع.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك