تستمع الآن

لايف كوتش لـ”بنشجع أمهات مصر”: علامات تدل أن في علاقة خطرة تستنزفك نفسيا وجسديا

الثلاثاء - ٠٣ أكتوبر ٢٠١٧

هناك بعض العلاقات التي تؤثر بشكل سلبي على حياتنا واستقرارانا النفسي لدرجة قد تصل إلى بنا الانهيار العصبي.

ناقش لايف كوتش حسام الدين الغروري العلاقات الخطرة وعدد العلامات التي تدل على وجودك في علاقة تستنزفك نفسيا وبدنيا، وذلك في حلقة اليوم الثلاثاء من برنامج “بنشجع أمهات مصر” مع سارة النجار.

أوضح الغروري أن أي علاقة بين أي شخص يكون فيها طرف مستغل للآخر تكون علاقة خطرة، سواء كانت علاقة رومانسية أو علاقة الأب والأم بأولادهم أو العكس، أو حتى بين الأصدقاء.

العلامات

قال الغروري إن العلامات التي تدل على وجودك في علاقة خطرة هي: “شعورك الدائم بأنك على غير طبيعتك، وأنك يجب أن تتصرف كما يريد الطرف الآخر وليس كما تريد أنت، شعورك أنك مجبر على إرضاء الطرف الآخر طوال الوقت، عندما تشعر انك في حالة قلق وتوتر دائمين”.

لايف كوتش حسام الدين الغروري مع سارة النجار

وأكمل: ” عندما تشعر أنك مرهق ومجهد طوال الوقت ودائما في احتياج للراحة، ولذا عندما يخرج الشخص الذي يرهقك من المنزل تبدأ تشعر بالراحة والسكينة، هذه علامات تدل أن هذا الطرف يستنزفك ويؤثر على حالتك النفسية”.

وعدد لايف كوتش حسام الدين الغروري أنواع الشخصيات التي تسبب توتر وضغط عصبي لمن يتعاملون معهم: “الشخص الذي يأخذ فقط ولا يعطي، الشخص الذي يشتكي وسلبي طوال الوقت، بل وقد تجد أنه “يعلي عليك” مثلا لو كنت تحكي أنك منزعج من شئ ما فستجده يحاول التأكيد أنه متضايق ومنزعج أكثر منك، هو يعيش دور الضحية. هناك أيضا الشخص المتحكم والذي يرفض أن يستمع لآراء الأخرين، وطبعا الشخص النكدي الذي يحاول طوال الوقت التأكيد أنه على صواب وأنت على خطأ”.

كيفية التصرف

قال الغروري إن في بعض الأحيان تكون أنت المسئول عن وضع نفسك في ضغط عصبي لأنك تضع لنفسك توقعات عالية جدا وتضع على نفسك مسئوليات ليس من المفترض أن تتحملها وحدك، مثلا قد تفرض الأم على نفسها أن يكون أولادها الأفضل في المدرسة ولازم تمرين كل يوم ولازم أكل معين كل يوم ولازم الكل يكون مبسوط ولازم ولازم، تكون النتيجة أنها تستنزف جسديا وعصبيا ولا تدرك أنها السبب”.

وعن كيفية التصرف في حالة وجودك في علاقة خطرة شدد الغروري على تجنب السكوت لأن التواصل هو الحل دائما، عبر عما تريد وعما تشعر به للطرف الآخر وحاول مصارحته. لا تعلق سعادتك على شخص واحد، سعادتك في يدك أنت وكيفية تعاملك مع هؤلاء الأشخاص هي التي ستحدد نتيجة العلاقة بينكما. لو الموضوع وصل للضرب أو الإهانات الشديدة يجب التعامل بحزم واللجوء لشخص خبير ليساعدك للوصول لحل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك