تستمع الآن

قانون فرنسي يجبر الشركات على الاعتراف بعمل “فوتوشوب” على صور العارضات

الأحد - ٠١ أكتوبر ٢٠١٧

ليس سرًا أن صور عارضات الأزياء المنتشرة على المجلات الفنية ومجلات الموضة، يتم إعادة رسمها من قبل برنامج “الفوتوشوب” بهدف تهدئة بشرتهم وتوسيع عيونهم، وجعل الأجسام أنحف قليلا.

ووفقًا لما قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن فرنسا بدأت منذ الأول من أكتوبر تطبيق قانون جديد يطال عمليات تصحيح وتنقيح الصور الإعلانية التجارية والتي تظهر فيها محاسن النساء.

ويغرم أي شخص ينتهك القاعدة الجديدة، مبلغًا قدره 37 ألفًا و500 يورو، أو 30 % من تكلفة إنشاء الإعلان.

ويفرض القانون على الإعلانات التجارية وضع كلمة “منقحة” أو “مصححة” على الصور التي استخدم فيها الفوتوشوب أو برامج تعديل الصور لإظهار العارضة بأحلى صورة لها، مثل القوام الجميل، والبشرة النضرة الخالية من البثور أو العيوب.

هذا ليس هو الشيء الوحيد الذي قامت به الحكومة الفرنسية مؤخرا في محاولة لمعالجة النحافة المفرطة في صناعة الأزياء الرائدة في العالم.

حيث أقرت في 2015 قانونًا يفرض حظرًا على عارضي الأزياء شديدي النحافة العمل في قطاع صناعة الأزياء بالبلاد، مع فرض غرامة 69 ألف دولار أو يتعرض مسؤولوها للسجن لمدة تصل إلى 6 أشهر حال انتهاك القانون.

ومن المأمول أن يساعد التغيير في معالجة النحافة الشديدة بين النماذج، ومشاكل صورة الجسم بين أولئك الذين يطمحون إلى أشكال لا يمكنهم أن يأملوا في أن يصلوا إليها لأنها مزورة على برنامج حاسوبي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك