تستمع الآن

فوز 3 علماء أمريكان بـ”نوبل للطب” بفضل “ذباب الفاكهة”

الأربعاء - ٠٤ أكتوبر ٢٠١٧

أعلن القائمون على جائزة نوبل لعام 2017، فوز ثلاثة علماء أمريكيين بالجائزة في مجال الطب، بسبب إنجازاتهم الكبيرة في طريقة عمل الساعة البيولوجية في جسم الإنسان.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن العلماء جيفري هول ومايكل روسباش ومايكل يونغ، فازوا بالجائزة بعد دراسة دقيقة لآلية عمل الساعة البيولوجية، حيث يتقاسم العلماء الجائزة.

وقال القائمون على “نوبل”، إن الساعة تسهم في تكيف الإنسان مع حركة الأرض وتحدث تغييرات كبيرة في السلوك وطريقة عمل جسم الإنسان، مشيرين إلى أن نتائج العلماء لها تأثيرات كبيرة على الصحة والرفاهية.

واستخدم العلماء في بحثهم “ذباب الفاكهة” حيث قارنوا كيف كانت حركة التغذية المرتدة للجزيئات تراعي الوقت وتتكيف معه، حيث ساهم الفحص الداخلي للذبابة في تحليل “البروتين” الذي يتراكم في الخلايا ليلا ثم يتدهو خلال ساعات النهار.

وعزل العلماء جزءًا من الحمض النووي المسمى بـ”جين الفترة” عند الذبابة، والذي يلعب دورًا في إيقاع الساعة البيولوجية، حيث يحتوي على تعليمات لتكوين بروتين يسمى “بي إي أر” في خلايا الجسم في أثناء النهار، ويعمل على تفكيكه في الليل، وتؤدي زيادة مستويات هذا البروتين إلى تعطيل التعليمات الجينية الخاصة به.

ونتيجة لذلك، فإن بروتين “بي إي أر” يتذبذب على مدى 24 ساعة ليزيد خلال الليل ويقل خلال ساعات النهار، كما تم اكتشاف جين آخر يدعى “الوقت المزدوج” يسهم في التكيف مع مستويات دوران جين “بي إي أر” مع دورة يوم كامل لمدة 24 ساعة.

وتتحكم الساعة البيولوجية بشكل دقيق في الأجسام من أجل التكيف مع ساعات الليل والنهار، وقد يؤدي تعطيلها إلى تداعيات عميقة.

ويؤثر تعطيل الساعة البيولوجية في الذاكرة على المدى القصير، وعلى المدى الطويل يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض السكري والسرطان وأمراض القلب.

وتبلغ قيمة الجائزة 1.1 مليون دولار، حيث إن جائزة الطب هي أولى جوائز نوبل التي تعلن سنويا.

وتمنح جوائز نوبل منذ عام1901 في مجالات العلوم والأدب والسلام تنفيذا لوصية ألفريد نوبل مخترع الديناميت.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك