تستمع الآن

شاهد.. ثمن قياسي لبيع خطاب لأحد ضحايا “تيتانيك”

الإثنين - ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧

بيع خطاب منسوب إلى أحد ضحايا غرق السفينة “تيتانك”، كتبه وشرح فيه انطباعاته عن السفينة الضخمة، في مزاد مقابل 126 ألف جنيه أسترليني.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، فإن خطاب الذي كتبه أحد ضحايا “تيتانيك” يمثل أعلى قيمة تدفع في خطاب كتبه أحد ركاب السفينة المنكوبة، حيث يعد من أحدث الخطابات التي أعلن العثور عليها بعد غرق السفينة.

وكتب الخطاب، راكب يدعى ألكسندر أوسكار هولفرسن إلى والدته على ورقة دون في أعلاها اسم “تيتانك”، حيث تحدث عن الطعام والموسيقى والانطباعات عن السفينة.

وجاء في الخطاب: “إذا سارت الأمور على ما يرام سنصل نيويورك صباح يوم الأربعاء”، وذلك قبل اصطدام السفينة بجبل جليدي بيوم واحد.

كما وصف لقاءه مع أحد أشهر ركاب السفينة، ويدعى جون جاكوب أحد أشهر رجال الأعمال في أمريكا وكان واحدًا من أغنى أغنياء العالم آنذاك.

الخطاب المباع في المزاد

وقال: “يبدو مثله مثل أي إنسان آخر رغم أنه يمتلك ملايين الدولارات.. فهو يجلس على سطح السفينة مع باقي الركاب”.

كان هولفرسن “موظف مبيعات” مسافرًا مع زوجته ماري أليس، التي نجت من الحادث، حيث عرضت عائلة هولفرسن الخطاب في مزاد جنوب إنجلترا.

وكانت تيتانيك أكبر سفينة تعمل في المحيطات، عندما اصطدمت بجبل جليد في 14 أبريل 1912 في المحيط الأطلسي أثناء رحلتها من ساوث هامبتون إلى نيويورك، ولقي أكثر من 1500 شخص مصرعهم في الحادث.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك