تستمع الآن

شاهد بالفيديو.. كيف جسدت الأفلام المصرية “كرة القدم” بطريقة ساخرة

الإثنين - ٠٩ أكتوبر ٢٠١٧

الساحرة المستديرة.. لقب أطلقه عشاق الكرة على لعبتهم المفضلة فهي اللعبة التي أبكت الملايين حزنًا وفرحًا وكانت سببًا رئيسيًا في إسعاد الشعوب، حيث إن الفن والرياضة وجهان لا يختلفان كثيرًا عن بعضهما.

كرة القدم.. اللعبة التي يعشقها الملايين من المصريين وهو ما استغلته السينما وأنتجت العديد من الأفلام الشهيرة حيث جذبت اللعبة قلوب مشاهير الفن لتجسيد حياة اللاعب في السينما.

وقالت فريدة الخادم في برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، إن السينما ناقشت خلال الآونة الماضية، كرة القدم من منظور كوميدي حيث ناقشت عدد من الأفلام حياة لاعب الكرة والمواقف التي يتعرض لها في حياته اليومية والتعامل مع المعجبين والمعجبات، وهو ما يكشف عنه التقرير التالي:

غريب في بيتي

غريب في بيتي الفيلم الذي أنتج عام 1982، من بطولة نور الشريف وسعاد حسني وحسن مصطفى، تدور أحداثه حول اللاعب شحاتة أبو كف الذي يهوي كرة القدم، ويحترفها في نادي الزمالك وهو من سكان الصعيد ويضطر للمعيشة في القاهرة.

ويواجه اللاعب العديد من المشاكل التي تمت مناقشتها بشكل كوميدي عندما يكتشف أن الشقة المفروشة التي وفرها له النادي، تسكن فيها سيدة أخرى مع ابنها، وهو ما يؤكد تعرض الثنائي إلى عملية نصب، ويضطر الطرفان للعيش في منزل واحد.

طير أنت

كيف تجسد شخصية المدير الفني التاريخي للمنتخب الوطني المصري والحاصل على بطولة أمم إفريقيا لمدة 3 أعوام متتالية بطريقة ساخرة، وتحاول خطف قلب فتاة معجب بها فتنضطر للاستعانة بشخصية حسن شحاتة.

أحمد مكي الذي جسد شخصية مدرب المنتخب الوطني الأسبق حسن شحاتة في فيلم “طير أنت”، اعتمد على تمثيل أزمة المعلم الأخيرة مع لاعب المنتخب أحمد حسام ميدو فى لقاء السنغال بكأس الأمم الإفريقية عام 2006.

وعمل مكي خلال الدور على مغازلة دنيا سمير غانم للفوز بقلبها من أجل الزواج بها، إلا أن الخطة تفشل لتأخر منتخب مصر بهدف ضمن أحداث الفيلم.

عيال حريفة

حقق الفيلم خلال عرضه في دور السينما خلال موسم عيد الأضحى، نجاحًا باهرًا حيث استطاع تحقيق 10 ملايين و255 ألف جنيه، حيث اعتمد الفيلم على مناقشة أحوال كرة القدم النسائية.

ودارت أحداث الفيلم حول “سباعي مكرونة” الذي يعمل مدربًا لكرة القدم في نادي الدقي، إلا أنه لا يفلح في صنع أي إنجازات تذكر، إلا أنه يمتلك فرصة أخيرة لإثبات ذاته والزواج من حبيبته، وهي تولي مسؤولية تدريب فريق كرة القدم النسائية، لكنه يكتشف الكثير من التلاعب والفساد من قبل أحد المسؤولين في اتحاد الكرة.

الفيلم من بطولة: محمد لطفي، ومحمود الليثي، وبوسي، وصافيناز، وسعد الصغير، وبدرية طلبة.

كابتن مصر

اللاعب الذي فقد الأمل في اللاعب أساسيًا مع فريقه حتى تأتيه الفرصة كاملة عن طريق الصدفة ليتألق ويصبح حديث وسائل الإعلام، إلا أنه خلال قيادته سيارته يصدم رجلا بالخطأ فيقتله وتتحول حياته إلى جحيم.

محمد أمام الذي استطاع بفيلم “كابتن مصر” أن يرسم خطًا جديدًا في السينما المصرية بالاستعانة بوجوه جديدة وفكرة لم تعرض من قبل، أن يحقق نجاحًا كبيرًا بهذا الفيلم.

ودارت أحداث الفيلم حول لاعب كرة قدم يحقق ما كان يطمح له منذ زمن بأن يكون من أبرز لاعبي كرة القدم في مصر، إلا أنه يدهس رجل بالخطأ في أثناء قيادته السيارة.

وعند ذهابه إلى السجن حاول تشكيل فريقًا محترفًا لكرة القدم من زملائه المساجين، لمواجهة فرق المساجين الأخرى حتى استطاع الوصول للعالمية ومواجهة فرق أخرى من خارج البلاد.

رجل فقد عقله

دارت أحداث الفيلم حول رجل أعمال “فريد شوقي” له العديد من العلاقات النسائية، ويبرر لأبنائه بأن زوجته فهيمة “كريمة مختار” تهمل نفسها، ولا تحاول أن تتزين له، وتهتم بمنزلها أكثر منه.

ويتعرف الفنان فريد شوقي على الراقصة سوزى، التي تجسدها الفنانة سهير رمزي، فيقدم لها العديد من الهدايا والأموال ويعدها بالزواج، ويعلم ابنه زكي الذي يجسد دوره عادل إمام، وهو لاعب كرة مشهور باسم “زيكو”، ويحاول إبعاد أبيه بالزواج منها، وتحدث العديد من المفارقات مع شقيقه في الفيم “إكرامي”.

الزمهلاوية

ناقش الفيلم الذي عرض عام 2008، حالة الجدال بين عائلتين متعصبتين وينتميان إلى الأهلي والزمالك، حيث دارت أحداث الفيلم حول عائلتي شحاتة حسين “صلاح عبدالله”، وسليم أبو نواس “عزت أبو عوف” والذي ينتمي أحدهما لنادي الزمالك، والآخر لنادي الأهلي، وحدث بينهما العديد من المشاكل والخلافات بسبب تعصبهما الشديد.

وانقلب الأمر رأسًا على عقب حين تقع عبير ابنة أبو نواس في حب حسن ابن شحاتة، مما يضع قصة الحب هذه أمام عقبة التعصب الكروي.

الفيلم ظهر به العديد من نجوم الكرة منهم: عصام الحضري، وعمرو زكي، وجمال حمزة، وخالد بيبو.

4/2/4

حقق نجاحًا كبيرًا عند عرضه ومازال حديث المصريين على صفحات السوشيال ميديا، والفيلم من بطولة: يونس شلبي، ونجاح الموجي، وسمير غانم، ووحيد سيف، وأمين الهنيدي، ولبلبة، وأحمد عدوية.

وترجع تسمية الفيلم بـ 4/2/4 إلى تشكيلة توزيع اللاعبين في مباريات كرة القدم، حيث يقوم يونس شلبي بتمثيل دور الشاب منصور الذي تخلى عنه والده، الذى يمتلك مصنعا وفريقا لكرة القدم، عن أمه وعنه عندما كان طفلا من أجل حب كرة القدم.

يعود والد منصور قبل وفاته ليستأمن ابنه على فريق الكرة الذي امتلكه ويترك مسؤولية رعايته له، لكن منصور لعدم خبرته في الرياضة يأتي إلى المدينة ويبيع الفريق بثمن زهيد لسمسار كرة القدم مصطفى الحلواني “سمير غانم”.

ويتسبب بيع الفريق في حالة غضب لدى مشجعيه على شكل مظاهرات، واضطر إلى طلب العون من مصطفى الذي يستغله مرة ثانية بتكوين فريق من هواة الكرة من أهل الحي لينافس على الدوري المصري، من تلك اللحظة تبدأ مغامرات الفريق الجديد ومشاكله.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك