تستمع الآن

شاهد بالصور.. نورهان ربيع طالبة تذهب إلى الجامعة بأزياء العصر الفيكتوري

الثلاثاء - ١٧ أكتوبر ٢٠١٧

لم تعبأ بأقاويل من حولها، حولت شغفها تجاه الموضة والأزياء منذ الطفولة إلى عمل واقعي وحولت زيها إلى زي “العصر الفيكتوري”.

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد عليش في برنامج “معاك في السكة” على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء، فإن نورهان ربيع الطالبة بكلية الأداب جامعة القاهرة، تذهب إلى الجامعة بذلك الزي غير التقليدي، مشيرة إلى أنها تهدف لتشجيع الفتيات على ارتداء الفساتين.

وقالت نورهان في تصريحات صحفية، إن حبها للفن وفساتين الأميرات منذ الطفولة كان السبب في اتجاهها لارتداء ملابس من العصر الفيكتوري – سمي نسبة إلى الملكة فيكتوريا التي تولت حكم بريطانيا – حيث تتميز ملابس الطالبة بوجود الكرانيش، والقبعات، وجوارب اليدين.

وتابعت: “حبي لهذا النوع بدأ من وأنا صغيرة لأميرات ديزني، خاصة أنني بحب الفساتين والأميرات زي أي طفلة، بس لما كبرت فضل معايا الحب ده بس مكنش عندي إمكانية ألبس فساتين لأنه ماكنش فيه اللي أنا عايزاه في مصر”.

وسافرت نورهان، إلى ألمانيا وزارت قصر “شارلوتنبرج” ووجدت هناك نوعيتها المفضلة من الملابس، مضيفة: “فضلت أدور على أماكن بتبيع الفساتين دي في ألمانيا أقل فستان كان بـ 3 آلاف يورو، وده مستحيل”.

واستطردت: “لما رجعت مصر عملت أول فستان نزلت بيه الشارع والجامعة، وكلفني 500 جنيه بداية من شراء الأقمشة مرورًا بمصاريف الخياط”.

وقالت إنها تتعرض في الشارع للمضايقات والسخرية بسبب مظهرها، موضحة أن ذلك الأمر زادها تصميمًا لاستكمال مشوارها في عالم الموضة، خاصة أن حلمها هو إقامة “جاليري” به أزياء العصر القديم، وتطلق عليه اسم ” فيرمينا” نسبة إلى اسم البطلة في رواية “الحب في زمن الكوليرا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك