تستمع الآن

شاهد بالصور.. النسخة الأمريكية من “كراكون في الشارع”

الخميس - ٠٥ أكتوبر ٢٠١٧

هل امتلكتك فكرة جنونية بالتخلي عن كل ما تمتلكه فورًا والاستقالة من وظيفتك وبيع منزلك، وتذهب بسيارتك في مغامرة مع زوجتك؟ الأمر درب من دروب الخيال خاصة أنها مجازفة لأبعد الحدود، إلا أن آدم هارتيو وزوجته إميلى فعلا ذلك.

وغادر الثنائي منزلهما في مدينة كاليفورنيا بصحبة طفلتهما الوحيدة، وتوجهوا إلى أمريكا الجنوبية، حيث كانوا يعتزمون السير على طول الطريق إلى الطرف الجنوبي من القارة، والعودة في نفس السنة، ولكن كما يقولون عبر موقعهم على الإنترنت، إنهم غيروا رأيهم وتم تغيير وجهتهم إلى مستقبل غير معروف، حيث مددوا رحلتهم إلى أجل غير مسمى.

وكان ينام الثلاثي داخل سيارتهم التي يمتلكونها منذ 15 عامًا لتوفير المال حيث كانت مجهزة بسريرين، وطاولة ومقاعد يمكن طيها، وكانوا ينتقون طعامهم من الطبيعة والأرض، بجانب شراء أطعمة من المزارعين.

وفي يونيو 2014، ولدت إميلي ابنتهما الثانية “سييرا” في سانتا كاتارينا بالبرازيل، حيث أعطيب الجنسيتين البرازيلية والأمريكية، وبعد 5 سنوات قضياها بصحبة طفلتيهما على الطريق، أكدا أنهما سيعودان إلى الولايات المتحدة، وتحديدا مسقط رأسيهما، في بحيرة سيلفر بكاليفورنيا لمدة 18 شهرا فقط، لمقابلة أصدقائهما، وتعريف طفلتيهما على الأهل والعائلة، ليعاودوا السفر مرة أخرى.

وأعلنت العائلة، العودة مرة أخرى إلى الولايات المتحدة لمدة 18 شهرًا لرؤية الأصدقاء والعائلة والسماح للأطفال لتعريفهم بالعائلة، حيث كانوا يستخدمون “سكايب” للبقاء على اتصال مع باقي أفراد العائلة

وقال آدم: “الأمر ليس أفضل من الجلوس على السرير مع صديقك وتحتسي القهوة في حين يلعب أطفالك في الغرفة الأخرى، ومشاهدة أطفالك تكبر”، بينما قالت إميلي: “لقد كان الأمر يستحق وهو علامة جيدة، وبالطبع هناك أكثر من ذلك بكثير لنرى، ولكن يبدو أن نهاية 2017 ستكون لطيفة وسنبدأ عام 2018 من جديد”.

Caveman waveman found the glide north of Rio.

A post shared by Our Open Road (@ouropenroad) on


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك