تستمع الآن

شاهد.. اكتشاف بقايا معبد الملك رمسيس الثاني

الأربعاء - ١٨ أكتوبر ٢٠١٧

اكتشفت البعثة المصرية التشيكية، بقايا معبد الملك رمسيس الثاني الذي يعود إلى عصر الدولة الحديثة، خلال أعمال الحفر بمنطقة أبو صير بالجيزة.

ويؤدي الكشف الجديد إلى تسليط الضوء على حياة الفرعون التاسع عشر قبل أكثر من 3200 سنة، وفقًا لما قاله الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.

وقال رئيس الفريق التشيكي ميروسلاف بارتا في بيان، إن المعبد هو الدليل الوحيد على وجود رمسيس الثاني في منطقة البدرشين بالجيزة

وأشار إلى أن الاكتشاف يؤكد استمرار عبادة إله الشمس “رع” فى منطقة أبو أصير، والتى ولدت فيها منذ عصر الأسرة الخامسة واستمرت حتى عصر الدولة الحديثة بما يدفع ملك بحجم “رمسيس الثانى” بتكريس معبد لعبادة هذا الإله.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك