تستمع الآن

سلمى أبو ضيف لـ”لسه فاكر”: 2017 وش الخير عليّ.. وهذا ردي على من انتقد ملابسي في “حلاوة الدنيا”

الخميس - ٠٥ أكتوبر ٢٠١٧

كشفت الفنانة سلمى أبوضيف، أن أول أعمالها في المجال الفني كان فيلم “الشيخ جاكسون”، ولم يكن أدوارها في مسلسلي “لا تطفئ الشمس”، و”حلاوة الدنيا”، واللذان عرضا في رمضان الماضي وحققا نجاحا كبيرا وكانا بداية تعارفها بالجمهور.

وقالت سلمى في حوارها مع هند رضا، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “لسه فاكر”: “الشيخ جاكسون جاء لي قبل المسلسين ولكن لأنه تم تصويره متأخرا في شهر يناير الماضي وطبعا المسلسلات عرضت في رمضان قبل الفيلم فالناس اعتقدت أنه أول ظهوري كان في هذه المسلسلات، وكنت بعمل موديلينج منذ 3 سنوات والناس بدأت تعرفني وأستاذ عمرو سلامة رشحني لفيلم الشيخ جاكسون وعملت اختبار أمام الكاميرا والحمدلله تم قبولي”.

وأضافت: “واللي حبيته في دور في الشيخ جاكسون إنها كانت في وقت معين مش عارفة تعمل إيه في حياتها وكانت تحب الموسيقى ومش عارفة طريقها فين وكلنا مررنا بهذا الأمر، وشعرت بتشابه بيننا، والناس لو شاهدوا الفيلم سيشعرون أنهم بتجارب بالفعل من الفيلم”.

وتابعت: “في رمضان الماضي، كنت خايفة أظهر في دورين وخصوصا في لا تطفئ الشمس والأمر كان مختلفا تماما عن علياء اللي في حلاوة الدنيا، وحتى وقت التصوير كان مختلفا، وكانت أول مرة أقف أمام الكاميرا في حلاوة الدنيا وكنت مرعوبة، والناس اللي حولي ساعدوني أكسر هذه الحالة”.

حلاوة الدنيا

وعن ظهورها في العمل، قالت: “حد قدمني للمخرج حسين المنباوي وهو شاهد ظهوري الأول وكان في أغنية (شيروفوبيا) لفريق (مسار إجباري)، ثم هند صبري دعمتني بقوة، وكواليس العمل كانت رائعة وكان فعلا بيت ستات بجد حتى في حياتنا بعيدا عن الفن، وحنان مطاوع كانت أيضا تدعمني وتنصحني بأخذ كورسات في أماكن معينة، وقابلت إحدى المريضات بالسرطان وقالت لي فعلا المسلسل غير نظرة الناس حولها وكيفية التعامل معها، وبالتالي الجانب الإيجابي من المسلسل وصل للناس”.

النقد

وعن النقد الذي تعرضت له، أشارت: “أنا اقرأ كل الأراء وأرى أن البعض رأيه صح، ولكن البعض ينقدونني بقوة وكأن الأمر شخصي لدرجة أني اكتشفت إن هناك ناس هذه مهمتهم في الحياة ويريدون مضايقتك، وفيه نقد يعلمني ويدفعني للتحسن، ولكن لو فيه نقد جارح ألقيه خلف ظهري”.

وأردفت: “فيه ناس انتقدونني في ملابسي، وفيه ناس فهموا إني شخصيتي في العمل كانت تتطلب هذه الملابس وآخرون انتقدوا الأمر، والمشكلة يريدون أني أكون شبههم، ولا أعرف لماذا نكون كلنا شبه بعض وهذه مشكلتي الاختلاف حلو ولذيذ، والملابس في لا تطفئ الشمس كانت مختلفة تماما عن حلاوة الدنيا”.

لا تطفئ الشمس

وعن عملها مع السيناريست تامر حبيب في مسلسل “لا تطفئ شمس”، شددت: “شخصيتي في العمل كانت متدلعة بزيادة وكان بها غرور داخلي وهو ليس به شر، وأصعب مشاهدي في العمل لما كانت (حبيبة) بتهزأني وشعرت بظلم شديد وأحببته جدا لأنه واقعي”.

مهرجان الفضائيات العربية

وعن تكريمها مؤخرا كأفضل وجه صاعد من مهرجان الفضائيات العربية، أشارت: “لم أصدق تكريمي الحقيقة و2017 كان عاما رائعا بالنسبة لي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك