تستمع الآن

دبي تعتزم وضع جدار ضوئي افتراضي ينبه السائقين إلى عدم تجاوز الإشارة الحمراء

الثلاثاء - ١٧ أكتوبر ٢٠١٧

تدرس هيئة الطرق والمواصلات في دبي مجموعة من الأنظمة التقنية الحديثة المستخدمة في إضاءة إشارات المرور، التي من بينها جدار ضوئي افتراضي باللون الأحمر أو الأخضر يسدل أمام التقاطعات المخدومة بإشارات ضوئية، بهدف تنبيه السائقين إلى حالة المرور بأكثر الطرق وضوحاً، ما سيسهم في تقليل نسبة الحوادث الخطرة الناتجة عن تجاوز الإشارة الحمراء.

وقال مدير إدارة الأنظمة المرورية الذكية في الهيئة، موسى الرئيسي، إن الهيئة تدرس مجموعة من الأنظمة التقنية المستخدمة في إضاءة إشارات المرور، إلا أن دراسة تلك الأنظمة وتطبيقها يخضعان لكثير من المعايير، أهمها تحقيق شروط السلامة العامة، الأمر الذي يتطلب بحثاً متأنياً وتجربة دقيقة لتلك الأنظمة قبل البت في مدى صلاحيتها للتطبيق ضمن الظروف والبيئة المحيطة.

وأوضح أن من بين تلك الأنظمة استخدام الأشعة تحت الحمراء في إنزال جدار ضوئي افتراضي بمجرد اقتراب المركبات من التقاطع، حيث ترصد حركتها بمجسات استشعار مرتبطة بالنظام، ما سيعزز نظام الإشارة الضوئية الحالية دون إلغائها، لافتاً إلى أن النظام لايزال قيد الدراسة حالياً، إلى جانب تقنيات أخرى مثل استخدام الشاشات التفاعلية.

وأشار الرئيسي، إلى أنه يمكن وضع شاشات تحاكي السائقين جانب إشارة المرور تعرض وجوهاً ملونة وناطقة بجمل تنبيهية عن إمكانية العبور، وهذا النظام قد يكون مناسباً للتطبيق إلا أنه يتطلب أيضاً إجراء كثير من الدراسة والتجارب قبل اتخاذ قرار بشأنه.

وأكد أن المهام الرئيسة لعمل الأنظمة المرورية الذكية تتضمن التشغيل الفعال للإشارات بما يتناسب والازدحام، ويكفل تحقيق السلامة العامة والتقليل من احتمال وقوع الحوادث أو ارتكاب السائقين للمخالفات، الأمر الذي يحتاج إلى الدراسة المتواصلة لأهم الأنظمة التقنية المطبقة عالمياً في المجال نفسه، لافتاً إلى أن الأنظمة المرورية الذكية تمكن المختصين من المتابعة والإبلاغ عن الأعطال والتنسيق مع قسم الصيانة لإصلاحها، وكذلك تشغيل اللوحات الإلكترونية المرورية وبرمجة الإشارات ضمن نظام التحكم المركزي. وقال الرئيسي، إن الهيئة تعتمد على نظام اللوحات الإلكترونية للرسائل المتغيرة في تقديم رسائل إرشادية لمستخدمي الطريق، منها اتخاذ الطرق البديلة لتجنب الازدحام المروري أثناء وقوع الحوادث المرورية وحالات الطوارئ، كما تستخدم في تثقيف الجمهور من خلال رسائل التوعية التي تبثها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك