تستمع الآن

جامعة القاهرة تدشن مبادرة لدعم رواد الأعمال وتمويل المشروعات الصغيرة

الإثنين - ٢٣ أكتوبر ٢٠١٧

خطوة جريئة اتخذتها جامعة القاهرة، لدعم اقتصاد الشركات الناشئة، حيث أطلقت حاضنة الأعمال “فيبس”، أول مركز في مصر لتسخير رواد الأعمال في المدارس العامة.

وشكلت الشركة، وهي تعد مؤسسة مرموقة تأسست في 1908 كيانًا فريدًا من نوعه، يحضن ويسرع من الشركات والمشروعات الناشئة مع تمويل بقيمة 50 ألف جنيه دون حقوق ملكية.

وسعيا إلى تمكين جيل من الشركات الناشئة التي يمكن أن تدفع النمو الاقتصادي، فإن المركز يوفر خدمات تنظيم المشاريع المتنوعة للطلاب والخريجين من جامعة القاهرة بين 18 و35 عامًا من خلال 3 مسارات رئيسية: “دورات التوعية، وخدمات الحضانة، وعيادة الأعمال”.

وقال إبراهيم إبراهيم محجوب، مدير البرنامج: “نحن نركز على التحقق من الصحة، لأنه دون إثبات صحة كل فكرة بدء التشغيل هي مجرد افتراض، ونحن كمؤسسة تعليمية، هذا هو أفضل مساهمة يمكننا أن نقدمها: في حين أن المستثمرين ليسوا مهتمين في الشركات الناشئة في هذه المرحلة، ويمكن للمركز التعليمي تحمل هذا الخطر”.

وتابع: “نحن لا نمانع في المرور بتجربة الفشل، طالما أنهم يحرزون تقدمًا نحو نموذج عمل مصادق عليه”، حيث يهتم المشروع بالشركات الناشئة التي تعمل بشكل رئيسي في الصناعات التحويلية والسياحة والطاقة والأعمال الزراعية، التي تعتبر المحرك الرئيسي للاقتصاد، وتتلقى طلبات لكل من الشركات الناشئة، فضلا عن تلك التي في مرحلة الفكرة”.

وأكمل محجوب: “لا يحتاجون إلى أن يكونوا مسجلين، ولكن عليهم أن يكونوا نموذجًا أوليًا وظيفيًا، وكل ما نقدمه هو تجارب يقومون بها مع المستخدمين الفعليين لجمع التعليقات”.

وتختار الجولة الأولى للحاضنة أفضل 40 طالبًا لإجراء المقابلات، و15 سيحصلون على حضور التدريب التدريبي الذي سيكون بمثابة منصة إطلاق لـ 5 شركات ناشئة، وينضم هؤلاء الخمسة الأوائل إلى برنامج الحضانة لمدة 4 أشهر، حيث تقدم الشركات الناشئة 50 ألف جنيه مصري لكل تمويل وإمكانية المساعدة على الحصول على فرص عمل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك