تستمع الآن

تجارب جديدة في بريطانيا لسيارات ذاتية القيادة

الأربعاء - ٢٥ أكتوبر ٢٠١٧

بدأت بريطانيا في اختبار سيارات روبوتية دون سائق بشوراعها، إذ يمكن لهذه السيارات المستقبلية، التي تحمل أربعة أشخاص في وقت واحد، تمهيد الطريق لظهور وسيلة نقل عام مسائية، جنبا إلى جنب مع الأتوبيسات العامة التقليدية.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، فقد تم تصميم هذه السيارات دون سائق، والتي تحمل اسم Podzeros، من قبل شركة RDM Group ويجري اختبارها حاليا، ومن المأمول أن تخفف مثل هذه السيارات الازدحام من خلال تقديم خدمة آلية مريحة، ومن خلال تقديم خدمة آلية للقيام بحوالي 100 رحلة يوميا، بعيدا عن المشاة وراكبي الدراجات.

وتختبرالشركة، الجدوى مع مركبة واحدة لمعرفة ما إذا كان هذا يمكن أن يكون موقعا جيدا لطرحها، وسوف يكشف المهندسون عن نتائجهم حول اختبارهم بين موقع ترومبينجتون للركوب ومحطة سكة حديد كامبردج في يونيو من العام المقبل.

وقال مدير برامج التنقل الذاتي في مجموعة ردم، ريتشارد فيرشيلد: “إنها منفصلة عن الطريق السريع، مما يسمح للمركبات بأن ترتفع صعودا وهبوطا دون ازدحام حركة المرور الذي يبطئها، كما يفصل بين المشاة وراكبي الدراجات مما يعني أنه طريق آمن حقا.. وقد أظهرت الأبحاث أن هناك طلبا على مئات الرحلات في الساعات التي لا تعمل فيها الحافلات، هذا هو ببساطة بسبب التكلفة وأن هذه المركبات يمكن أن تقدم حلا أرخص للتشغيل”.

ويقول الخبراء إن هذا لا يحل محل الخدمة الحالية بل سيكملها ويستخدم أكثر في الأوقات الأكثر هدوءا من اليوم.

وأشار إلى أنه إذا نجحت التجربة التي كلفت نحو 250.000 جنيه إسترليني (330.000 دولار)، فإن مجموعة RDM تخطط لتصميم وتصنيع نسخة أكبر تحمل عشرة أشخاص، ستتوافر هذه الحافلات ذات المقاعد العشرة المستقلة بين ترومبينجتون بارك ورايد ومحطة كامبريدج بعد الساعة 8 مساء، وهذه سوف تكون قادرة على استيعاب الكراسي المتحركة، والدراجات الرجل المتنقلة والدراجات.


الكلمات المتعلقة‎