تستمع الآن

بعد 4 أشهر من التخطيط وإنفاق مليون دولار.. إحباط عملية سطو على بنك بالبرازيل

الخميس - ٠٥ أكتوبر ٢٠١٧

أحبطت الشرطة البرازيلية أكبر عملية سطو على بنك في مدينة “ساو باولو”، بعد اكتشاف أحد الأنفاق تحت الأرض بطول 500 متر.

وأشار مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، إلى أن الشرطة البرازيلية اعتقلت 16 رجلا أنفقوا 1.3 مليون دولار على التجهيزات المخصصة لسرقة البنك.

وقالت الشرطة، إن اللصوص كانوا على وشك سحب سرقة 318 مليون دولار من البنك لتصبح أكبر عملية سطو في التاريخ البرازيلي.

ورصد الأمن، أنشطة اللصوص لمدة تزيد عن شهرين حتى انتهوا من الهيكل المعدني لدعم النفق الذي يبلغ طوله 500 متر بجانب المسارات التي وضعت لتشغيل الكهرباء تحت الأرض.

وذكرت الشرطة أن الرجال كانوا على بعد ساعات من الحفر فى قبو بانكو دو برازيل المملوك للدولة فى ساو باولو عندما تم القبض عليهم يوم الاثنين.

وأكدت أن النفق الذي حفر كان ضخمًا ويسمح للأفراد البالغين بالوقوف داخله، حيث قضى اللصوص 4 أشهر يحفرون تحت الأرض.

وفي عام 2005، اقتحم لصوص المكتب الإقليمي للبنك المركزي في “فورتاليزا”، حيث سرقوا 3.5 مليون طن من العملة بقيمة 165 مليون ريال، وقد حولت عملية السطو إلى فيلم سينمائي بعنوان “سرقة في المصرف المركزي” عرض عام 2011.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك