تستمع الآن

بسبب تلوث أمريكا.. الطيور البيضاء يتحول لونها إلى الأسود

الثلاثاء - ٢٤ أكتوبر ٢٠١٧

نجح الباحثان شين دوباي، وكارل فولدنر، من جامعة شيكاجو، في معرفة مقدار الكربون الأسود، المتراكم في ريش الطيور، في دراسة تضمنت فحص أكثر من 1300 طائر من 5 أنواع كانت تحلق فوق مناطق صناعة الصلب في الولايات الأميركية، والتي يطلق عليها “حزام الصدأ”.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، نقلا عن موقع “ناشيونال جيوجرافيك” فقد أكد الباحثان أن تلك الطيور، وهي من نوع الهورند لارك، وهي طيور بيضاء مع ذقن أصفر، أصبحت تلك الطيور جزءًا من سجل غير تقليدي لتلوث الهواء في المدن الصناعية الأميركية على مدى الـ135 عامًا الماضية.

ولاحظ الباحثان وجود اختلافات ملحوظة لدى الطيور، في اللون وكمية الكربون الأسود الموجود داخل الريش، والتي تم قياسها من خلال تصوير كم الضوء الذي يرتد منها.

والمعروف أن الكربون الأسود هو نوع من الجسيمات التي تنبعث من محركات الغاز والديزل ومحطات الطاقة التي تعمل بالفحم، وتمتص تلك الجسيمات أشعة الشمس على نحو فعال وتمنعها من الانعكاس في الغلاف الجوي.

وأصبحت الطيور، التي ينمو ريشها مرة واحدة في السنة، منافض للغبار بشكل غير مقصود، تقوم بتجميع جسيمات الكربون.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك