تستمع الآن

“النص الحلو”.. أخطاء شائعة تسبب تسوس الأسنان وجرح اللثة

الثلاثاء - ٠٣ أكتوبر ٢٠١٧

تحدثت الدكتورة أسماء حسن محمود أخصائي طب وجراحة الأسنان، عن المعتقدات الخاطئة والمترسخة في أذهان البعض والمتعلقة بأطباء الأسنان، وذلك في برنامج “النص الحلو” مع يارا الجندي على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء.

وقالت إن المعتقد الخاطئ عند الأغلبية العظمى من المصريين هو أن تنظيف الأسنان يضعفها ويسبب آلام في اللثة، مضيفة: “هذا الكلام غير صحي لأن التنظيف امن المفترض أن يتم كل 6 أشهر للتخلص من الرواسب والجير المتكون عليها”.

وتابعت أسماء: “تلميع الأسنان بكثرة من الأمور المضرة لأن ذلك يؤدي إلى مشاكل في اللثة خاصة إذا تم على فترات متقاربة”.

وأشارت إلى أنه يجب تنظيف الأسنان كل 3 أشهر لمن يعانون من مرض السكري أو السيدات الحوامل لأن هرمونات الحمل تسبب مشاكل في اللثة”.

وأوضح أن استخدام الليمون لتنظيف الأسنان من المعتقدات الخاطئة، لأنه حمضي والحمضيات تأكل مينا الأسنان لذا لا يمكن الاعتماد عليه.

وأكدت ان استخدام الفحم والعيش المحروق لتنظيف الأسنان من الأشياء غير العلمية وغير الصحية، حيث إنها تسبب في جرح الأسنان، موضحة: “غسيل الأسنان بطريقة قوية يؤدي إلى إصابة اللثة بجروح لذا من المفترض أن يتم الغسل لمدة دقيقتين أكثر من 3 مرات يوميًا بطريقة سلسة”.

تقويم الأسنان

قالت الدكتورة أسماء حسن، إن تقويم الأسنان مناسب لجميع الأعمار إلا أن الفرق الوحيد بين السن الصغير والكبير هو طول المدة فقط.

ولفتت إلى أن استخدام “الماء والملح” من الأشياء الإيجابية غير الضارة إلا في شيء محدد وهي وجود جروح داخل الفم.

وتحدثت أخصائي طب وجراحة الأسنان، عن سبب ارتفاع أسعار كشوفات أطباء الأسنان، معللة السبب إلى المعدات الجاهزة التي يصل ثمن البعض منها إلى 200 ألف جنيه.

وأضافت أسماء أن كرسي الأسنان يبدأ من 20 ألفًا حتى 200 ألف جنيه للواحد، بينما هناك التزامات أخرى مثل رسوم الكهرباء والعمالة وأجر الطبيب والتزامات أخرى، لذا يتم تعويض ذلك برفع الأسعار.

وأكدت أن القضاء على نزيف اللثة يأتي عن طريق تنظيف الأسنان بفرشاة ناعمة بشكل صحيح بحيث يجب استخدامها من الأعلى إلى الأسفل بجانب غسلها بانتظام.

وتابعت: “المضمضة تعد من أفضل الطرق المتبعة في علاج اللثة بحيث إنها تعمل على تخليص الفم من البكتيريا الضارة والمسببة لمشاكل اللثة”.

وأوضحت ان أسباب إصفرار الأسنان يعود إلى عدة أسباب منها: القهوة، والنسكافيه، والشاي، والتدخين، وبعض الأدوية التي تسبب ذلك الإصفرار.

وأشارت إلى أن هناك عوامل وراثية حيث يولد الإنسان بأسنان صفراء، لذا يجب الذهاب إلى الطبيب لأخذ المشورة والعلاج اللازم.

واستطردت أسماء حسن: “التهاب المفاصل الروماتويدي يؤثر على الأسنان وعلى عظام الأشنان، حيث يجب تناول مضاد حيوي وأدوية قبل الذهاب إلى طبيب الأسنان حتى لا يؤثر ذلك على حالة المريض”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك