تستمع الآن

“التعليم”: اعتبار التربية الرياضية مادة نجاح ورسوب

الأربعاء - ١٨ أكتوبر ٢٠١٧

أثار القرار الوزاري الأخير رقم 377 لسنة 2017 الذي أصدره الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، بإدراج مادة التربية الرياضية ضمن المجموع في المرحلة الابتدائية، واعتبارها مادة نجاح وسقوط بالمرحلة الإعدادية، غضب أولياء الأمور.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”، فقالت منى مصطفى، مستشارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الطالب سيقوم باختيار اللعبة التي يريدها، ومن بداية الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثالث من نفس المرحلة ستكون عبارة عن حركات بسيطة.

وأضافت، أن الألعاب الرياضية تكون فردية وجماعية لتحقيق تكافؤ الفرص بين الطلاب، وسيقوم معلم الفصل بأداء هذه الأنشطة لطلابه، مشيرة إلى أن مجموع درجات هذه الأنشطة 100 درجة متوسط الترمين.

وأوضحت أنه تتوافر لدى الوزارة 26 مدرسة رياضية، وستكون جميع الألعاب مناسبة لجميع الطلاب، بالإضافة إلى أولمبياد لذوي الاحتياجات الخاصة، ووجود تمرينات إيقاعية، مشيرة إلى أنه لا يتم استخدام أنشطة تحتاج إلى أجهزة خاصة، مثل رفع الأثقال التي تحتاج الى تجهيزات عالية.

وأكدت مستشارة التربية الرياضية، أنه في مرحلة نمو الأطفال في المرحلة الابتدائية، لابد أن نهتم بإنشاء طالب لديه صحة جيدة، لكي نخرج قاعدة عريضة من المتميزين رياضيا، فالطفل في هذه المرحلة لديه طاقة حركية عالية، يجب أن نوظفها، بالإضافة إلى اكتسابه الأخلاقيات الرياضية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك