تستمع الآن

الأخطاء الشائعة في “الريجيم”.. وكيفية التغلب على الشعور بالخمول والكسل

الأحد - ٠٨ أكتوبر ٢٠١٧

تحدثت الدكتورة إيمان فكري استشاري التغذية العلاجية، خلال حلقة اليوم الأحد من برنامج “بنشجع أمهات مصر” مع سارة النجار على “نجوم إف إم”، عن الأخطاء الشائعة في الريجيم وكيفية التخلص الصحي من الوزن الزائد.

وقالت إيمان، إن هناك مشكلة كبيرة عن الأغلبية العظمى من المصابين بالسمنة ممثلة في “غياب الوعي”، حيث يعتقد البعض أن تناول وجبة واحدة في اليوم يمكن أن ينقص الوزن وهو أمر خاطئ تمامًا.

وأشارت إلى أن من الأخطاء الشائعة في الريجيم، هي: تناول وجبة واحدة في اليوم، وعدم شرب الماء الكافي، واختلاف مواعيد النوم، وشرب المشروبات الغازية والعصائر المعبأة، وغياب الرياضة.

وأوضحت أن النصائح والوصفات الموجودة على صفحات الأنترنت والمتعلقة بالدايت غير صحية وهي سبب كبير للمشاكل المتعلقة بزيادة الوزن، قائلة: “اتباع نظام ريجيم من على الإنترنت دون استشارة طبيب وعمل الفحوصات اللازمة هو أمر خاطئ وتأثيره سلبي على ذلك الشخص، لأن كل شخص وله نظامه الذي يختلف عن الآخر”.

وأكدت إيمان فكري، أن اتباع نظام غذائي يحتوي على وجبة واحدة في اليوم فكرة سيئة لأن الجسم يحرم من الحصول على المواد الأساسية للشعور بالنشاط واستعادة التركيز.

وأضافت: “ذلك الأمر يؤدي إلى تقليل هرمونات الحرق داخل الجسم وتقليل كفاءة الغدة الدرقية والجهاز العصبي”، مشددة على أن الوجبات الصغيرة المتقطعة على مدار اليوم تنشط العضلات والذهن والغدد الموجودة المسؤولة عن تزويد الحرق.

ونوهت استشاري التغذية العلاجية، بأن السبيل الأمثل للحصول على جسد متناسق والتخلص من الدهون، هو تقسيم مواعيد الطعام لأكثر من 3 وجبات بجانب تناول الفاكهة لاحتوائها على الألياف التي تسهم في زيادة الحرق، بالإضافة إلى تناول الزبادي والسلطة.

واستطردت: “نصف ساعة فقط من المشي في اليوم كفيلة بتنشيط الدورة الدموية وزيادة معدلات الحرق، والشعور بالنشاط”.

الشعور بالتعب والخمول

وأشارت إلى أن البعض يشعر بالتغب والخمول عند اتباع نظام غذائي خاص، حيث يعود ذلك إلى تقليل السعرات الحرارية لأقل من 1200 سعر في اليوم وهو أمر في منتهى الخطورة، مؤكدة أن ذلك يؤثر على خلايا المخ والإصابة بالكسل والخمول، وتقليص حجم العضلات.

وقالت: “لابد من إعطاء كل جزء في الجسم المواد الأساسية التي يحتاجها ليكتمل بناءه، وغير صحيح أن تقليل السعرات يؤدي إلى إنقاص الوزن لأن كل جسم له نظام يختص به”.

وعن النحافة، أضافت إيمان، أنه يجب معرفة سببها أولا عن طريق الفحوصات الطبية، موضحة أن تناول ملعقة من العسل مع حبة البركة وكوب من الماء قبل النوم وسيلة من وسائل اكتساب الوزن للمصابين بالنحافة.

ولفتت إلى أن ممارسة الرياضة للمصابين بالنحافة تختلف كثيرا عن زائدي الوزن، حيث إن لهم أنظمة رياضية مختلفة بجانب الاعتماد على الأدوية كشف ثانوي وليس رئيسيًا.

وتحدث إيمان فكري عن السمنة الموضعية، موضحة أنه يتبع الآن نظام “البحر المتوسط”، خاصة أنه من أكثر الأنظمة الغذائية التي تستهدف منطقة البطن.

وأضافت أنه يعتمد على المياه والعصائر الطبيعية والأسماك والتونة والابتعاد عن اللحوم تمامًا والدواجن، والابتعاد عن التدخين والمعلبات والمواد الحافظة، وذلك لمدة 10 أيام.

وتابعت استشاري التغذية العلاجية: “يتبع ذلك النظام تنشيط للغدد الليمفاوية حتى تسهم في زيادة حرق الدهون بشكل تلقائي وسريع”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك