تستمع الآن

أفواه وأرانب والجراج والحفيد.. أفلام دقت ناقوس الخطر عن الكثافة السكانية في مصر

الأربعاء - ٢٥ أكتوبر ٢٠١٧

اتجهت الدولة في الفترة الأخيرة لإطلاق عدة مبادرات للحد من الكثافة السكانية، وهو الشبح الذي يؤرق الدولة منذ زمن دون فائدة فمعدلات الإنجاب في مصر تعد الأعلى عالميًا، حتى وصل عدد السكان في الإحصاء الأخير لجهاز التعبئة هذا العام إلى 95.8 مليون نسمه.

وفى إطار تنفيذ آليات تطبيق الاستراتيجية السكانية المنضبطة 2030، وضعت وزارة الصحة خطة جديدة تحت عنوان “طفلين وبس” وقررت الذهاب إلى المحافظات وعمل حملات توعية فيها خاصة المحافظات الأعلى في معدلات الإنجاب.

وقالت الدكتورة سعاد عبدالمجيد رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان أن الدراما التليفزيونية قدمت صورة سلبية عن زيادة الإنجاب، مضيفة: “الدراما في السنوات الأخيرة كرست فكرة تعدد الزوجات والحمل الكثير”، وذلك في مداخلة تليفونية لبرنامج “عيش صباحك” على نجوم إف إم

ولكن السينما المصرية عبر أفلامها رصدت هذه الظاهرة في العديد من الأعمال التي حذرت ونبهت لخطورة المشهد الحالي، وفي هذا التقرير نستعرض أهم الأفلام السينمائية التي عرضت لأزمة كثرة الأنجاب، والتي تنوعت بين الكوميديا والدراما:

أفواه وأرانب

ونتذكر الأغنية الشهيرة في الفيلم مع نهايته ومشهد الفنانة فاتن حمامة ومعها محمود ياسين في السيارة وتحمل أطفال شقيقتها، والتي تقول كلماتها “وتوتة توتة توتة ولا تخلص الحدوتة، دي بتبدأ من جديد، مدام في كل جانب، أفواه على أرانب بياكلوا من الحديد، لكن لو خليناهم يبنوا الحياة معاهم، يومها نستفيد، وهيبقى بكرة أجمل وبعد بعده أجمل، والخير بيهم يزيد”، والذي تناول مشكلة كثرة الإنجاب، لتدور أحداثه حول البطلة “نعمت” التي تعيش مع شقيقتها وزوجها “عبدالمجيد” حياة فقيرة بائسة، يعيش معهم تسعة من الأبناء العراة والمرضى والمهملين والضائعين، وللخلاص من وضعهم المزري يرى عبدالمجيد وزوجته أن تقبل “نعمت” الزواج من المعلم “بطاوي”، ويعرض الفيلم على مدار مشاهده العديدة معالجة درامية لنهاية نعمت التي أصرت على التفكير بشكل سليم وهي تتزوج بتخطيط ورؤية عالية للمستقبل يغيب عنها كثرة الإنجاب، وسط أختها التي لا تنظر إلى المستقبل، بل تتعثر في الأزمات مرة تلو الآخرى بسب كثرة الإنجاب.

الجراج

وهو من أبرز الأفلام التي رصدت معاناة الأطفال الذين يولدون في بيئة صعبة، وقامت ببطولته النجمة نجلاء فتحي، حيث قدمت دور نعيمة زوجة زينهم البواب، لديهما خمسة من الأبناء، ويعيشون في جراج أحد العمارات، تعانى الأسرة من ظروف مادية صعبة، ولا يتحمل الأب مسئوليتهم، حيث يتركهم بعد أن يجد عقد عمل في الخليج، فتتولى الأم مسئولية الأبناء بمفردها، وفي ظل هذه الظروف تكتشف إصابتها بالسرطان، فتفكر في بيع أبنائها للأثرياء ، حتى لا يضيعوا بعد موتها.

فيلم عيال عيال

انضم فيلم “عالم عيال عيال” إلى قائمة الأفلام المميزة التي عالجت أزمة الانفجار السكاني، والذي قام ببطولته كلًا من سميرة أحمد ورشدي أباظة، ويدور الفيلم حول الأرملة “سامية” التي مثلت شخصيتها الفنانة سميرة أحمد علي، والمهندس حلمي عبد القادر الذي يقوم بدوره رشدي أباظة، ويعمل في قطاع البترول ويحتاج إلى من يرعى له أبنائه، وهي لا تعلم أن له ثمانية أطفال، كذلك لا يعلم حلمي أن سامية لديها ستة أطفال، وتتطور العلاقة فيما بينهما إلى حب عنيف، ويقرران الزواج وعندئذٍ يصطدم كلًا منهما بحقيقة الآخر.

فيلم الحفيد

عالج فيلم “الحفيد” الذي قام ببطولته الفنان عبد المنعم مدبولي والفنانة كريمة مختار، وعدد من النجوم أزمة القضية السكانية، والتي أخذها أحمد عبد الوهاب عن قصة الروائي الكبير عبد الحميد جودة السحار، وأخرجه عاطف سالم، وتدور أحداثه حول أسرة تتكون من سبعة أبناء، ويناقش العمل مشاكل كل ابن منهم، مثل نبيلة التي يرفض زوجها اﻹنجاب ويهددها بالانفصال عندما يعلم بحملها، وكذلك مشاكل طلاب الجامعة ما بين الطموح والحب، ويستعرض الفيلم الصعوبات التي يلاقيها الأهل في تحمل أعباء أولادهم.

فيلم أم العروسة

انضم فيلم “أم العروسة” الذي قام ببطولته الفنانة تحية كاريوكا والفنان عماد حمدي، إلى قائمة الأفلام المميزة التي تطرقت لأزمة الإنجاب، وسط إصرار الفنانة تحية كاريوكا على الإنجاب طوال الفيلم، وهو ما ساهم في زيادة الأعباء المالية على زوجها، التي ظهرت في الفيلم معاناته من عدم قدرته على تدبير تكاليف زواج ابنته الكبرى، وهو ما عرضه لمشاكل عديدة جراء تآكل ميزانيتهم بسبب كثرة الإنجاب، الفيلم من تأليف عبد الحميد جودة السحار، وأخرجه عاطف سالم.

ليلة عسل

وهو يناقش القضية في قالب كوميدي، وكان من بطولة سهير البابلي وعزت العلايلي وسماح أنور، ويسلط الضوء على “نازك” وهي موظفة كبيرة في جهاز تنظيم الأسرة، أما زوجها الدكتور حسين فهو طبيب أمراض نساء الذي يعتمد في عمله على كثرة إنجاب الأطفال وينصحها بالتفرغ لرعاية أسرتها بدلاً من حملات تحديد النسل، بعد أسابيع من حفلة زفاف ابنتها تكتشف خبيرة تنظيم الأسرة أنها حامل في الوقت الذي تحمل فيه ابنتها العروس سلوى رغم تجاوز نازك سن الأربعين فيسخر منها ابنها الشاب أحمد الذي يخشى أن تنجب ولداً يلحقه بالتجنيد وابنتها وكذلك زوجها، تسعى نازك للخلاص من حملها المفاجئ بالإجهاض، تكاد أن تلقى حتفها لولا تدخل زوجها الطبيب لإنقاذها، حتى تلد في نفس اللحظة مع ابنتها سلوى في ليلة واحدة وسط دهشة وفرحةالجميع.

وما زال النيل يجري

وهو مسلسل من تأليف الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة، وبطولة فردوس عبدالحميد ويحيى شاهين وصابرين ومحمد توفيق، ويدور حول قضية الزيادة السكانية التي كادت تفوق مياه النيل الذي أصبح الآن مهدداً بالتوقف.


الكلمات المتعلقة‎