تستمع الآن

ماركات عالمية تقرر استبعاد عارضي الأزياء شديدي النحافة

الأحد - ١٠ سبتمبر ٢٠١٧

خطوة جريئة اتخذتها عدد من بيوت الأزياء العالمية التي تروج لعلامات تجارية من بينها كريستيان ديور وغوتشي، تجاه عارضات الأزياء شديدي النحافة.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن بيوت الأزياء قررت عدم تعيين عارضي الأزياء شديدي النحافة على منصات العرض، حيث سيدخل الميثاق حيز التنفيذ قبل انطلاق أسبوع الموضة في باريس.

واتخذت شركتا “لويس فيتون مويت هينيسي” المعروفة بـ “أل في أم أتش” و”كيرينغ” هذه الخطوة وسط انتقادات موجهة لبيوت الأزياء خاصة بعد الأنظمة الغذائية الصارمة التي يتبعها البعض على العارضات.

ومن بين هذه الشروط التي كانت تتخذها بيوت الأزياء على العارضات أن يصل وزنهن إلى 34 كيلوجرامًا، و44 كيلوجرامًا للرجل، بينما شمل القرار عدم الاستعانة بعارضين دون سن الـ 16 لعرض ملابس مصممة للبالغين.

وضمت العلامات التجارية التي تدعمها الشركتان الفرنسيتان “جيفنشي، وإيف سان لوران، وألكسندر ماكوين، وستيلا مكارتني”.

كانت فرنسا قد أقرت في 2015 قانونا يفرض حظرًا على عارضي الأزياء شديدي النحافة العمل في قطاع صناعة الأزياء بالبلاد، مع فرض غرامة 69 ألف دولار أو يتعرض مسؤولوها للسجن لمدة تصل إلى 6 أشهر حال انتهاك القانون.

.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك