تستمع الآن

لماذا تعد النساء الأكثر تعرضاً لاكتئاب الخريف؟

الأحد - ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧

هل سمعت من قبل عن “اكتئاب الخريف” وهل تعتقد أن هناك مرضا بهذا الاسم؟.. هذا ما أكدته شيماء عرفة، أخصائي الطب النفسي.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الأحد، على نجوم إف إم، فقالت “شيماء”، إن غياب الشمس وظهور الغيوم والطقس المتأرجح بين الحرارة والبرودة كلمات توصف فصل الخريف الذي عادةً يأتي ويجلب معه أعراض الاكتئاب الممهدة لاكتئاب فصل الشتاء الذي يهاجم البعض في هذين الفصلين، مؤكدة أن النساء هن الأكثر عرضة له.

وأضافت: “تعد الأجواء المسيطرة على هذا الفصل من غيوم وانخفاض الحرارة المفاجئ وتراجع ضوء الشمس مقارنة بفصل الصيف من أكثر الأسباب التي تربطه بحالات الاكتئاب، وذلك نتيجة لأن ضوء النهار يدعم جزء من المخ يطلق عليه “المهاد” وهو المسؤول عن إفراز مادة “السيروتونين”، والتي تعمل على تحسين المزاج العام.

واشارت: “ونظراً للتحكم الهيرموني الهائل الذي يسيطر على الحالة النفسية للنساء، ويتأثر بشكل كبير بأجواء الخريف التي تستدعي الحزن فتعد النساء هن الأكثر تعرضاً لاكتئاب الخريف نظرا للتراجع الهائل لمادة “السيروتونين” والتأثر السلبي لحالتهن المزاجية.

وعن أعراض اكتئاب الخريف، تقول: “النوم وتراجع الشهية والحركة والشعور بالحزن والميل إلى التشاجر، والشعور للحاجة إلى تناول الحلوى”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك