تستمع الآن

كيف احتفلت روسيا بصانع الأسلحة الشهير “كلاشينكوف”؟

الخميس - ٢١ سبتمبر ٢٠١٧

احتفت روسيا بصانع الأسلحة الروسية الشهير ميخائيل كلاشينكوف، والذي يطلق اسمه على أكثر البنادق الهجومية انتشارا في العالم “إيه كيه-47″، حيث كشفت النقاب عن تمثال ضخم طوله 8 أمتار في موسكو.

وأشار مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، إلى أن احتفالية أقيمت في العاصمة الروسية موسكو للاحتفال بالتمثال حضره عدد كبير من الروسيين.

وأقيم الحفل على أنغام الموسيقى الشعبية العسكرية الروسية والنشيد السوفييتي والصلوات الأرثوذكسية.

وظهر التمثال البرونزي للجنرال كلاشنيكوف الذي توفي في 2013 في سن الـ 94، ماسكًا سلاحه الأشهر في العالم مثل آلة الكمان.

وقد روج وزير الثقافة الروسي فلاديمير ميدنسكي بالترويج للنصب التذكاري عبر الجمعية العسكرية التاريخية الروسية التابعة له، وهي منظمة قومية تشجع على الوطنية.

وقال فلاديمير مدنسكي، إن كلاشينكوف يجسد أفضل عناصر الرجل الروسي، معربًا عن أمنياته بأن يروق التمثال سكان العاصمة وأن يكون علامة مميزة في قلب العاصمة.

كان كلاشنيكوف قد ولد لأسرة فقيرة وقد أنجبت والدته 18 طفلا، وكان هو أحد الثمانية الذين بقوا على قيد الحياة.

وبدأ حياته المهنية عندما عمل فنيًا في محطة للقطارات في كازاخستان حيث تعلم الكثير عن الميكانيكا، وفي 1938 انضم للجيش وعمل في وظيفة تقني لدبابة هجومية.

وتمكن من إظهار مهاراته العالية في ميدان تصنيع الأسلحة حيث اخترع في عمر الـ 20 عامًا بعض التجهيزات التي لاقت استحسانًا كبيرًا من قبل الجنرال جوكوف أحد أشهر الضباط في التاريخ السوفييتي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك