تستمع الآن

شاهد.. نقل 10 تماثيل أثرية إلى المتحف المصري الكبير تمهيدا للافتتاح الجزئي

الأحد - ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧

نقلت وزارة الآثار، 10 تماثيل ضخمة من المتحف المصري في التحرير إلى المتحف المصري الكبير، تمهيدًا لعرضها على الدرج العظيم عند الافتتاح الجزئي للمتحف في عام ٢٠١٨.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن هذه القطع تعد بداية لنقل العديد من القطع الأثرية كبيرة الحجم وثقيلة الوزن خلال الفترة المقبلة.

وتضمنت التماثيل المنقلة إلى المتحف، الجزء العلوي لتمثال من الجرانيت للملك تحتمس الثالث مرتديًا النمس والشنديت الملكي، ورأس من الجرانيت الأحمر للملك أوسركاف مرتديًا غطاء الرأس المعروف “بالنمس”، بالإضافة إلى جزئين من الحجر الرملي من لحية تمثال أبو الهول الموجود بمنطقة أهرامات الجيزة وتمثال من الحجر الرملي للإله آمون رع وحتحور.

وقال القائمون على نقل التماثيل، إنه قبل البدء في أعمال التغليف والنقل أعدتا تقارير لازمة عن حالة حفظ كل قطعة لمعرفة مدى احتياجها لأعمال الترميم الأولي، حيث تم تغليف بعضها باستخدام النظام الأمريكي بوضع الأثر على قاعدة مبطنة بالفوم وتغطيتها بورق التشو الياباني ثم ربطها على قواعد بأحزمة ربط وتدعيمها بالفوم.

وأشاروا إلى أن تلك الخطوات تمت في تمثال الإله حتحور، والبعض الآخر استخدمت معه الطريقة اليابانية L- Shape، بجانب وضع البعض الآخر داخل صناديق خشبية مع تثبيت الأثر داخل الصندوق بعوارض خشبية مبطنة بالفوم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك