تستمع الآن

خالد صالح.. سائق التاكسي الذي نصفه التاريخ بعد رحيله

الأربعاء - ٢٧ سبتمبر ٢٠١٧

الحياة غير منصفة في كثير من الأحيان، تعطيك الفرصة مرة وإثنين ثم تبخل عليك في المرة الثالثة وكأنها تريدك أن تصير رمزًا للنجومية وأيقونة في تاريخ السينما، هذا هو ملخص حال الفنان الراحل خالد صالح الذي حلت الذكرى الرابعة لرحيله الإثنين الماضي.

من العمل كسائق تاكسي في الفترة ما بعد تخرجه من كلية الحقوق، مرورًا إلى العمل مع شقيقه في مصنع للحلويات، سطر الراحل تاريخًا كبيرًا في المسرح قبل أن يتجه إلى الشاشة الفضية.

وقالت فريدة الخادم في برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم”، إن 4 سنوات قد مرت على رحيل الفنان خالد صالح، الذي توفي في 25 سبتمبر 2014، بعد صراع طويل مع المرض.

وخضع خالد صالح لعملية جراحية في القلب بمستشفى مجدي يعقوب بأسوان، وفارق الحياة عن عمر يناهز 50 عامًا.

وجاء رحيل الفنان الكبير صادمًا للوسط الفني ولعدد كبير من المحبين والمعجبين بفنه، خاصة أنه استطاع على الرغم المشوار الفني القصير إلى حفر اسمه بحروف من نور في تاريخ السينما المصرية.

خالد صالح الذي ولد في محافظة القاهرة عام 1964، بدأ التمثيل من خلال مسرح الجامعة ومثل في مسارح الهواة مثل مسرح الهناجر في دار الأوبرا المصرية لفترة طويلة، وكان هذا في الوقت الذي كان يمارس فيه أعماله التجارية الخاصة.

وتفرغ تمامًا للتمثيل في عام 2000 وهو في سن السادسة والثلاثين ولمع نجمه سريعاً وبرع في أداء الأدوار المعقدة وفي أدوار الشر والجبروت.

ويمتلك الفنان الراحل في جعبته 33 فيلمًا، أبرزها: تيتو، وعمارة يعقوبيان، والريس عمر حرب، وابن القنصل، وكف القمر، وفبراير الأسود، وهي فوضى، وحرب أطاليا.

عمله التجاري الخاص به كان في مجال “الحلويات”، حيث كان يحلم بإنشاء مصنع حلويات شرقية، خاصة أنه كانت له تجربة سابقة في العمل بالحلويات مع شقيقه قبل أن يدخل مجال الفن، وفقًا لما أدلى به في آخر حوار مع الإعلامية منى الشاذلي.

وطل صالح على جمهوره في آخر لقاء تليفزيوني له، مع الإعلامية منى الشاذلي، قبل وفاته بأشهر قليلة، حيث تحدث عن ذكرياته والمعوقات التي قابلته خلال اقتحامه مجال الفن، وعمله كسائق تاكسي عقب التخرج من كلية الحقوق.

وعن الموت والاستعداد للرحيل، قال: “أنا واجهت الموت زمان وأنا في عمر الـ 34 عامًا، وخضعت لعملية قلب مفتوح وغيرت شرايين، لكن عمري ما عشت الحياة بفكر المريض”.

تابع: “أنا بحاول وخلقت لذلك.. لا عمري بإيدي ولا اللي جاي بإيدي.. أنا اللي بإيدي هو اللي أنا بعمله، لكن الموت ليس بيدي، فهناك الكثيرين يموتون كشخص يعبر الطريق مثلا”.

السقا يتحدث عن الراحل

الفنان الكبير أحمد السقا، أدلى بتصريحات لبرنامج “صاحبة السعادة” مع إسعاد يونس، أشار فيها إلى الدور المهم الذي لعبه الفنان الراحل في مسيرته الفنية.

وأوضح: “لو الرضا اللي عند خالد صالح اتوزع على مصر يفيض.. وهي شهادة سيحاسبنى عليها الله، فهذا الرجل أثر في حياتي وساعدني كثيرًا”.

وكشف عن أن الفنان الراحل كان يقوم بدوره فى فيلم الجزيرة 2 وهو يعاني من المرض، واتخذ قرارا بعد انتهاء دوره في الفيلم بإجراء عملية جراحية في القلب بحجة أنه يريد الراحة، مضيفًا: “خالد صالح ميكفهوش كتب”.

خالد الصاوي: رحل شريك العمر

بدوره، أحيا الفنان الكبير خالد الصاوي ذكرى رحيل خالد صالح، عبر صفحته الرسمية على موقع تبادل الصور “انستجرام”.

وقال الصاوي: “في ذكراه العطرة نسأل الله العلي القدير أن يرحم شريك رحلة العمر والأخ الذي لم تلده أمي المرحوم الحبيب خالد صالح”.

كانت علاقة صداقة قوية تربط الراحل بالفنان خالد الصاوي، حيث تزاملا سويا في كلية الحقوق قبل اقتحام كلاهما المجال الفني بسنوات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك