تستمع الآن

الملك سلمان يأمر بإصدار رخص قيادة السيارات للمرأة السعودية

الثلاثاء - ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بإصدار رخص القيادة للمرأة، بعد أعوام من مناشدات من قبل السيدات السعوديات للسماح لهن بالقيادة.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”، فإن أمر ملكي سعودي صدر باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حد سواء.

كما تشكل لجنة من وزارات: الداخلية، والمالية، والعمل، والتنمية الاجتماعية، لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك، على أن ترفع توصياتها خلال 30 يومًا.

وعلى إثر ذلك القرارا، اجتاح هاشتاج “الملك ينتصر لقيادة المرأة”، موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، للثناء على هذا القرار، بينما تباينت ردود الأفعال على ذلك القرار بين مؤيد ومعارض.

وجاء نص القارار الملكي كالتالي:

“صاحب السمو الملكي وزير الداخلية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

نشير إلى ما يترتب من سلبيات من عدم السماح للمرأة بقيادة المركبة، والايجابيات المتوخاة من السماح لها بذلك مع مراعاة تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها.

كما نشير إلى ما رآه أغلبية أعضاء هيئة كبار العلماء بشأن قيادة المرأة للمركبة من أن الحكم الشرعي في ذلك هو من حيث الأصل الإباحة، وأن مرئيات من تحفظ عليه تنصب على اعتبارات تتعلق بسد الذرائع المحتملة التي لا تصل ليقين ولا غلبة ظن، وأنهم لا يرون مانعاً من السماح لها بقيادة المركبة في ظل إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية اللازمة لتلافي تلك الذرائع ولو كانت في نطاق الاحتمال المشكوك فيه.

ولكون الدولة هي حارسة القيم الشرعية فإنها تعتبر المحافظة عليها ورعايتها في قائمة أولوياتها سواء في هذا الأمر أو غيره، ولن تتوانى في اتخاذ كل ما من شأنه الحفاظ على أمن المجتمع وسلامته.

لذا؛ اعتمدوا تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية – بما فيها إصدار رخص القيادة – على الذكور والإناث على حد سواء، وأن تشكل لجنة على مستوى عال من وزارات: الداخلية، والمالية، والعمل والتنمية الاجتماعية، لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك، وعلى اللجنة الرفع بتوصياتها خلال 30 يوماً من تاريخه، ويكون التنفيذ وفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة، وإكمال ما يلزم بموجبه”.

كانت السعودية قبل إصدار القرار الملكي، البلد الوحيد في العالم الذي تمنع فيه النساء من قيادة السيارات، حيث اعتبرت القضية قضية رأي عام في المجتمع السعودي.

وعلى الرغم من أن نظام المرور السعودي لا ينص على منع النساء من القيادة إلا أن تراخيص القيادة لا تصدر إلا للرجال.

وظهرت دعوات جديدة بقوة في المجتمع السعودي من ناشطات لجعل القيادة للنساء، حيث ظهرت حملات دعت إليها ناشطات سعوديات، بالإضافة إلى دعوات من قبل نشطاء على موقع “تويتر”، للمطالبة بالسماح لهن على القيادة.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، مقاطع مصورة لسيدات يقدن السيارات في الشوارع السعودية، حيث ألقي القبض في أحد المرات على 4 نساء تعلمن القيادة في شارع فرعي في الرياض وأطلق سراحن بعد تعهد بعدم التكرار.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك