تستمع الآن

“الضفادع المصرية”.. وجبة مطلوبة في أوروبا بألفين جنيه

الأربعاء - ٢٧ سبتمبر ٢٠١٧

تزايد الطلب على شراء الضفادع المصرية، عقب إصدار وزير الزراعة الدكتور عبدالمنعم البنا قرارًا وزاريًا بالسماح بصيد وتصدير الضفادع الحية للاستهلاك الآدمي وأجزائها من النوع RANAESCULENTA، لمدة عامين متتاليين.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن القرار تضمن حظر صيد الضفادع خلال أشهر: أبريل، ومايو، ويونيو من كل عام، كما يكون التصدير بنظام الكوتة على ألا تزيد الكمية المصدرة لجميع الشركات عن 30 طنًا.

قرار الوزير بتصدير الضفادع، جاء بناءً على الإقبال الكبير على النوع المصري، حيث إنها ضيفًا رئيسيًا على الموائد العالمية، كما يحرص الأوروبيون على تناوله خاصة في فصل الشتاء لأنها غنية بالفوسفور والماغنسيوم.

ويصل سعر الطبق الواحد من الضفدع المصري في الفنادق الأوروبية إلى 100 يورو، خاصةً في دول فرنسا وإيطاليا وسويسرا وبولندا.

وتنقسم الضفادع إلى 5 أنواع مختلفة، إلا أن نوع “الرانا” يعد الأكثر تصديرًا، وهي الفصيلة التي تعيش في محافظات الدلتا مثل البحيرة وكفر الشيخ.


الكلمات المتعلقة‎