تستمع الآن

الاستماع للموسيقى المبهجة يحفز على التفكير الإبداعي خلال العمل

الخميس - ٢١ سبتمبر ٢٠١٧

كشفت دراسة علمية حديثة، عن وجود تأثير قوي للموسيقى المبهجة والسعيدة على تعزيز الابتكار والتفوق، مقارنة بالاستماع إلى أنواع أخرى من الموسيقى.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، فإن دراسة حديثة أوضحت أن الموسيقى التي تتسم بالإيجابية والحيوية يمكنها تحفيز التفكير الإبداعي.

وأكدت الدراسة، أن عددًا من الطلاب استمعوا للموسيقى خلال إنجازهم مهام تتطلب الابتكار، حيث قسموا إلى 5 مجموعات، لم تستمع الأولى إلى الموسيقى بينما استمعت المجموعات الباقية إلى مقطوعات موسيقى قبل وأثناء الاختبار.

وتضمن الاختبار أن كل مقطوعة اتسمت بطابع مختلف، حيث اتسمت الموسيقى بالهادئة والإيجابية والسعيدة والمبهجة والحزينة.

وتوصل الباحثون إلى أن الحالة المزاجية للخاضعين للاختبار لم تشكل فارقًا في إنجاز المهام الموكلة لهم، كما لم يؤثر في الأمر مدى إعجابهم بالمقطوعة الموسيقية أو معرفتهم السابقة بها.

وقال القائمون على الدراسة: “لم يشكل نوع الموسيقى بشكل عام فارقا مهما مقارنة بعدم الاستماع للموسيقى إلا في حالة الاستماع للموسيقى المبهجة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك