تستمع الآن

إماراتية تصمم برنامج نفسي يساعد السيدات على تخطي صدمة “الزوجة الثانية”

الأحد - ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧

برنامج نفسي جديد صممته باحثة متخصصة في علم النفس، بهدف إعادة تأهيل النساء اللائي يصبن بصدمة، نتيجة تزوج أزواجهن بأخريات.

وصممت الاستشارية النفسية والأسرية، زهراء الموسوي، البرنامج لاستهداف الزوجات ومعالجتهن في حالات الغضب الهستيري والاكتئاب الانفعالي، الذي قد يؤثر فيهن نفسيًا وصحيًا، إذا تم الزواج عليهن للمرة الثانية.

وتعتمد الدراسة على 5 جلسات نفسية وإرشادية، يتم خلالها العمل على إقناع الزوجة بأن موضوع الزواج الثاني موجود، وهو في حقيقته مشابه تمامًا لموضوع إنجاب الابن الثاني أو الثالث، فما تشعر به الزوجة الأولى من غيرة، مشابه تمامًا لشعور الطفل الذي يولد له أخ أو أخت.

وأشارت القائمة على الدراسة، إلى أن الزواج الثاني مسموح له شرعًا وقانونًا، حيث إنه مهما حاولت الزوجة فذلك لن يحدث، وهو في الغالب يسبب لها صدمة، وعدم قدرة على ممارسة الحياة اليومية.

وأوضحت الموسوي أن بعض الزوجات يصبن بحالات اكتئاب تفاعلي نتيجة زواج أزواجهن بأخريات، ما يؤثر سلباً في الأبناء، وفي قدرتها على اتخاذ القرارات الصحيحة، مؤكدة أنه يمكن خلال الجلسة الأولى تكوين علاقة مهنية بين المرشدة والحالة، من خلال أخذ المعلومات الأساسية، ثم الاستماع للحالة في بيان مشكلتها والاستفسار عن أهم الأفكار الداخلية المزعجة لها.

وتضع الجلسة الثانية، نموذجا استبيانيا للحالة تعتمج على وضع الأفكار المستخلصة من الجلسة الأولى في الجدول ومناقشتها مع الحالة.

وتتعلق الجلسة الثالثة بمعالجة أحد أهم الأمور الصعبة التي تواجهها الزوجة الأولى، بعد زواج زوجها، وهي مواجهة حديث الناس عنها، أو شفقتهم عليها، أو تشجيعها على السلوكيات العدوانية والمدمرة مع زوجها، بالإضافة إلى التركيز في رابع جلسة على تشجيع الحالة على البحث في أسرتها أو صديقاتها عن شخص داعم لها، تستطيع اللجوء إليه.

وقالت الموسوي، إن الجلسة الأخيرة تتعلق بطمأنة الزوجة بأنها تسير في المسار الصحيح، وألا تلتفت لمن يلومها على تكيفها مع الوضع الجديد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك