تستمع الآن

إحباط ما بعد الزواج..أسبابه وكيفية التغلب عليه

الأحد - ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧

تحدثت لايف كوتش مروة عسل، خلال حلقة اليوم الأحد من برنامج “بنشجع أمهات مصر” مع سارة النجار، على “نجوم إف إم”، عن كيفية اتخاذ القرارات والأفكار المبدعة وطرق التغلب على الإحباط.

وقالت مروة إن نمط النجاح لا يجب أن يوضع في شكل معين، حيث إن الشخص الناجح دائمًا سعيد في حياته العملية والشخصية كما أنه يمتلك الرضا والحافز الداخلي حتى يصبح في أحسن حال، مضيفة: “الأهم من ذلك هو إني لازم أشوف نفسي عايز أوصل لإيه وأوصله”.

وأوضحت أن شعور عدد كبير من الزوجات بالإحباط بعد الارتباط، يعود إلى تبخر الأحلام التي وضعت قبل الزواج بشأن العمل، قائلة: “يشعرن أن النجاح صعب جدًا، لأن هناك مسؤوليات جديدة تضاف إلى السيدات، بالإضافة إلى الأولاد”.

وأشارت مروة عسل، إلى أنه لتحقيق النجاحات لا بد أن تتأجل فكرة الارتباط لما بعد سن العشرين، موضحة: “مينفعش ارتبط واتجوز في عمر العشرين لأن فكر الزواج في سن صغيرة كان زمان فقط”.

وتابعت: “لو عايزة أبقى حاجة معينة في شغلي لازم أكون عارفة الكلام ده من الأول، لأن لما بيحصل الزواج دون تخطيط فكل الأحلام تتبخر”.

وعن كيفية التغلب على الإحباط والشعور بالسعادة، أشارت: “السعادة والإيجابية شيء يأتي من البيئة المحيطة للإنسان لذا لا بد من قطع الصلة بالأشياء التي تسبب الإحباط”.

وتابعت مروة: “الفيسبوك والأخبار من العوامل التي من الممكن أن تصيب السيدات بالإحباط لذا يجب الابتعاد عنها لفترة”.

وشددت على ضرورة وضع خطة محددة للأهداف المراد تحقيقها مستقبلا، مضيفة: “لازم أعرف إزاي أحفز نفسي ذاتيًا، ولا بد من وضع أهداف وخطة محددة وذات وقت محدد لتنفيذها”.

وأوضحت مروة أن قرار عدد من السيدات بترك مجال العمل الذي يعملون فيه والاتجاه إلى مجال آخر تمامًا هو أمر صحي في بعض الأحيان، قائلة: “مش عيب نجرب إحنا عايزين نعمل إيه ونخوض تجارب جديدة وده مش هيقلل في حاجة، والحالة دي بتحصل للرجال والسيدات”.

 لـ

واستطردت: “مش عيب أن حد يغير مصيره في الشغل لمجرد عدم شعوره بالراحة أو النجاح، لو حد مش لاقي نفسه في المجال ده لازم يغيره”.

وأضافت: “لكن الأزمة تمكن في لو مجال متفوقة فيه جدًا وعايزة تكملي فيه بس في الآخر بتضحى وتسبيه بسبب شيء آخر، ودي مشكلة لأن السيدات يشعرن بحجم التضحية الكبيرة التي اتخذوها، لكن الباقي لا يشعرن بتلك المشكلة، لذا يجب إعطاء السيدات أهمية من نوع خاص لتفادي شعورها بالتضحية والندم على ذلك”.

وأوضحت أن مصطلح “الأم المثالية” غير موجود، قائلة: “مفيش ست مثالية ولا أطفال مثاليين كل ده غلط، لأننا على وجه الأرض وهتلاقي في حاجات غلط هتحصل خارج إرادتنا”.

وكشفت لايف كوتش مروة ناجي عن كيفية “تنظيم الوقت” بين العمل والمنزل، موضحة: “لازم أعرف المنزل محتاج إيه وشغلي محتاج إيه، الموضوع ليس وقتًا يتم تقضيته، وإنما كيفية تقضيته واستغلال ذلك الوقت في أشياء مفيدة”.

وتابعت: “هناك أمهات يمضين الوقت مع أولادهم لمجرد تمضية الوقت، لكن دون اهتمام كافي، والأهم من ذلك لازم أعرف شغلي محتاج إيه وبيتي محتاج إيه، ثم النظر إلى احتياجاتي الشخصية، لأن الوقت ده لازم يبقى بمفعول إيجابي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك