تستمع الآن

أحد مؤسسي لعبة BOARDS KINGDOM لـ”كلام خفيف”: هدفنا لم شمل الأصدقاء مرة أخرى

الإثنين - ٠٤ سبتمبر ٢٠١٧

 

قال محمد الأمير أحد مؤسسي لعبة BOARDS KINGDOM في مصر، إن الفكرة جاءت عقب اكتشاف التأثير الكبير الذي أحدثته السوشيال ميديا في مصر وتأثير ذلك على العلاقات الشخصية بين المصريين.

وأوضح الأمير في برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، أن “oard Game” لعبة صنعت من ورق الكارتون وقوانينها تشبه كثيرًا قوانين لعبة بنك الحظ.

وأشار إلى أن الرسالة الاجتماعية لمؤسسين اللعبة في مصر، هي عودة الترابط مرة أخرى بين الأصدقاء، قائلا: “هدفنا الناس ترجع تقعد مع بعض مرة أخرى وده جزء افتقدناه بظهور الهواتف المحمولة”.

وأكمل الأمير: “ابتدينا نلعب باللعب دي لما قررنا ندلها مصر، وابتدينا نكلم أصحابنا وندور على لعب أخرى ونشتريها والموضوع انتشر والناس ابتدت تتصل بينا عايزة تلعب معانا”.

وأوضح أن اللعبة حاليًا في مرحلة الانتشار، خاصة أن الانتشار الأكبر لها في مناطق “الزمالك والمعادي ومدينة نصر ومصر الجديدة”، قائلا إنهم يسعود للانتشار في الأماكن الشعبية لنشر هذه الثقافة.

وتابع الأمير: “بنروح مؤتمرات أو فعاليات تنظمها شركات أو نوادي لأعضائها بوجود بعض أعضاء الفريق لشرح اللعبة للزوار”.

ونوه بأن الفريق اجتمع لأكثر من 6 أشهر يوميًا من أجل مشاهدة تلك الألعاب على موقع “يوتيوب” قبل الشراء، ثم قضاء أكثر من 100 ساعة تجارب مع عدد من الرجال والفتيات لأن هناك بعض الألعاب تنجع مع الشباب فقط ولعب أخرى تنجح مع فتيات فقط.

وأضاف أن الفريق يمكث حاليًا على إصدار لعبة مصرية خالصة بعيدًا عن الأفكار الأجنبية التي نستقطبها من الخارج.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك